الإثنين,5ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايرانإيران ..إعدام محمد ثلاث من الدراويش الغوناباديين

إيران ..إعدام محمد ثلاث من الدراويش الغوناباديين

إعدام محمد ثلاث من الدراويش الغوناباديين على أيدي جلادي خامنئي
أعدم قضاء خامنئي صباح يوم الاثنين 18 حزيران 2018 محمد ثلاث من الدراويش الغوناباديين. وجاء هذا العمل الإجرامي بالرغم من الاحتجاجات الواسعة محلياً ودولياً.

أعلنت ذلك وكالة أنباء قضاء النظام – ميزان-.
وكان محمد ثلاث قد أكّد مرات عدة أنه بريء وانتزعت منه تحت التعذيب اعترافات بتهم لا دور له فيها.

محامية محمد ثلاث: كان موكلي بريئا
ونشرت زينب طاهري، محامية محمد ثلاث، شريط فيديو عن براءةّ موكلها في الفضاء السيبراني. وقد تم استدعاء محامية الدفاع إلى المحكمة بتهمة إثارة الرأي العام ونشر الأكاذيب.
وفقا لطاهري، أن محمد ثلاث خضع لمحاكمة أثناء عرض غير قانوني مع اللامبالاة تجاه الحق الكامل في الدفاع والإجراءات القانونية الواجب اتباعها و “حكم عليه بالقصاص في محكمة بدائية ثلاث مرات بسبب تهمة واهية عن جريمة قتل لم يتم اثباتها”.

رسالة زينب طاهري المفتوحة، محامية محمد ثلاث للشعب الإيراني
كان سائق الحافلة شاباً. لماذا لا يوجد فيلم من الكاميرات المحلية؟ موكلي تعرّض للتعذيب الشديد.
أيها الشعب الإيراني النبيل؛ كونوا على علم أنه كما طلبنا في نص إعادة الدعوى القضائية المرفوعة إلى المحكمة العليا، لدينا شهود جدد على استعداد لادلاء الشهادة بأن سائق الحافلة كان شابًا!
فيما لا يوجد أي دليل على أن محمد ثلاث كان خلف مقود الحافلة.
كما لم يتم أخذ بصمات الأصابع حتى تثبت كوثيقة على أنه مذنب.
لأول مرة في تاريخ الولاية القضائية العالمية، بدلا من إعادة بناء مسرح الجريمة في موقع الحادث وحضور المتهم ومحاميه وشهود الحادث وقوات الشرطة، تم إعادة بناء مسرح الجريمة دون حضور المتهم، ومحاميه وشهود الحادث وفي محل مباحث «شابور»!!!

كيف يمكن إعادة بناء مسرح الجريمة دون حضور المتهم؟ على أساس خيالكم وتوهماتكم؟
على الرغم من العدد الكبير من الكاميرات الموجودة على الساحة، لماذا لا توجد أي أفلام عن الكاميرات في المكان؟ لماذا لم يقبل أي شاهد حتى من موظفي قوى الأمن الداخلي للادلاء بشهادته بأنه كان وراء قيادة الحافلة؟
ألم تزعمون أنكم قد أنزلتموه من خلف قيادة الحافلة؟ فأين اولئك الضباط الذين يشهدون أنه كان وراء قيادة الحافلة؟
إذا كانت حجتكم قوية، فلماذا تخشون إعادة محاكمته؟ الحق في محاكمة عادلة هو حق كل إنسان.
محمد ثلاث يكاد يكون أعمى بسبب ضربات الهراوات! ووفقا له، بعد أن رفض التهمة في المحكمة الأولى، قاموا في المباحث بضربه وتعذيبه حتى الموت، وكسروا أصابع يده، ووقفوا على رأسه بالحذاء العسكري وكسروا أضلاعه! ما هذا الإسلام والعدالة؟

قال لي مراراً وتكراراً خذوني إلى الطب الشرعي وافحصوني. للتيقن ما اذا كنتُ قد تعرضتُ للتعذيب أم لا ولكي تعلم شعوب العالم كيف ينتزعون اعترافات!
بيان المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
واصدرت المجلس الوطني للمقاومة الايرانية بيانا يوم امس ودعت عموم الهيئات الدولية الى اتخاذ عمل عاجل لانقاذ حياة محمد ياور ثلاث من الاعدام وجاء في البيان :

أخبر جلادو النظام الإيراني يوم السبت 16 يونيو (حزيران) عائلة السيد محمد ياور ثلاث أن تذهب إلى سجن جوهردشت للقاء الأخير بالسيد محمد ثلاث. ويقال إنه على وشك الإعدام. محمد ثلاث من الدراويش الغوناباديين الذي اعتقل خلال احتجاجات فبراير الماضي في شارع جولستان السابع وأصدر قضاء النظام الإيراني في عملية تعسفية وحتى في خرق لقوانين النظام نفسه حكما بالإعدام عليه. ثم أيّد المجلس الأعلى لقضاء الملالي الحكم. بينما أكد هذا السجين مرات عدّة أنه تم انتزاع اعترافات منه تحت التعذيب والضغط لتهم لا دور لها إطلاقا.
إن المقاومة الإيرانية تدعو عموم الهيئات الدولية، لاسيما مجلس حقوق الإنسان والمفوض السامي لحقوق الإنسان والمقرر الخاص المعني بحقوق الإنسان في إيران والمقرر الخاص المعني بالإعدام إلى اتخاذ عمل عاجل لإنقاذ حياة محمد ياور ثلاث من الإعدام.

العفو الدولي و البرلمان الاوروبي
هذا ودعا 97 عضوا في البرلمان الاوروبي الى الغاء حكم الاعلام وكانت منظمة العفو الدولية قد أصدرت بيانا يوم الأحد قالت فيه إنه يتعين على السلطات الإيرانية أن توقف بشكل عاجل الإعدام الوشيك لمحمد ثلاث، وأن يُسقط فوراً حكم الإعدام الصادر ضده.

قال فيليب لوثر ، مدير البحوث والدعوة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية ” لقد تلقت منظمة العفو الدولية معلومات تشير إلى حدوث إجهاض كبير للعدالة في حالة خضوع السلطات الإيرانية لهذا الإعدام. نحن ندعو السلطات إلى إلغاء حكم الإعدام الصادر بحق محمد ثلاث وأمر بإعادة المحاكمة التي تفي بالمعايير الدولية للمحاكمة العادلة دون اللجوء إلى عقوبة الإعدام “.

لقد كشفت هذه الحالة عن عيوب في نظام العدالة الجنائية في إيران. ندعو المجتمع الدولي إلى بذل كل ما في وسعهم لوقف إعدام محمد ثلاث.