الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيمالرئيسة مريم رجوي تهنيء المسيحيين لمناسبة عيد ميلاد السيد المسيح (ع) وبدء...

الرئيسة مريم رجوي تهنيء المسيحيين لمناسبة عيد ميلاد السيد المسيح (ع) وبدء العام الميلادي الجديد

Imageلإضاءة الليل الدامس في وطننا إيران ولتحقيق الحرية والديمقراطية فيه أستمدّ منكم لدعم مجاهدي درب الحرية في مدينة أشرف

وجهت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية رسالة تهنئة الي المسيحيين في ايران وسائر المسيحيين الشرفاء في العالم من مناصري المقاومة الايرانية بعيد ميلاد السيد المسيح (ع) وخاطبتهم قائلة:

أيها المسيحيون الشرفاء مناصرو المقاومة الايرانية في جميع أرجاء العالم، تحية لكم.

أهنئكم بذكري ميلاد عيسي بن مريم السيد المسيح (ع) نبي الرحمة والسلام، كما أهنئكم ببدء العام الميلادي الجديد وأتمنى عاماً حافلاً بالخير والامن والحرية والسلام والهدوء للجميع وخاصة للمسيحيين في ايران ولأبناء شعبي الإيراني. وكان السيد المسيح (ع) كلمة الله، بُشرت بها مريم العذراء لاول مرة. فيقول سبحانه وتعالى في القرآن الكريم:

«إِذْ قَالَتِ الْمَلآئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهاً فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ». اذاً التحية لمريم العذراء التي «اصْطَفَاها الله وَطَهَّرَها وَاصْطَفَاها عَلَى نِسَاء الْعَالَمِينَ».

ثم ذكّرت السيدة مريم برسالة المسيح ضد الظلم ونداء المسيح عليه السلام للحرية، قائلة:

«إنه هو الذي يحذر الناس من إتباع الفرّيسين والمتاجرين بالدين ومثيلي خميني لأنهم لا يفعلون أبدًا ما يقولون إنهم يحمّلون الناس أحمالاً ثقيلة ولا يمدون إصبعًا واحدة لتساعدوهم على حملها».

وفي جانب آخر من رسالتها خلّدت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية ذكرى الشهداء المسيحيين في صفوف المقاومة الإيرانية، قائلة:

«في العام الميلادي الجديد وباسم المقاومة الإيرانية أقدم تحية طيبة لجميع المسيحيين الإيرانيين ومواطنينا من الآشوريين والكلدانيين والأرمن والبروتستان وأخلّد ذكرى شهدائهم الأكارم ومنهم الشهداء القس هوسبيان مهر والقس ديباج والأسقف ميكائيليان الذي قُتلوا بكل بشاعة وقسوة ضمن مسلسل عمليات القتل على يد وزارة مخابرات النظام الإيراني وتم التمثيل بجثثهم بكل وحشية. كما ومنهم الشهيدان يروم سِتاقيان وفيليب يوسفيه اللذان استشهدا في صفوف مجاهدي خلق وجيش التحرير الوطني الإيراني».

وفي ختام هذه الرسالة خاطبت السيدة رجوي مواطنينا المسيحيين الإيرانيين قائلة:

«لإضاءة الليل الدامس في وطننا إيران ولتحقيق الحرية والديمقراطية فيه ولإنهاء الخبث والقسوة والحقد الذي يمثّله حكام إيران ورئيس جمهوريتهم، ولإنقاذ المظلومين والمقهورين في إيران، أستمدّ منكم أنتم المسيحيين الإيرانيين وجميع المسيحيين في العالم لدعم مجاهدي درب الحرية في مدينة أشرف. والسلام على المسيح والسلام على مريم العذراء».