الإثنين,28نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

إيران..بإنتظار البديل الديمقراطي

فلاح هادي الجنابي – الحوار المتمدن : بعد أربعة عقود سوداء من الحکم القمعي لنظام الفاشية الدينية، وبعد تأريخ مروع من الجرائم و المجازر و التعذيب و الاعدام و معاداة النساء و مصادرة الحريات و الانتهاکات في کل الامور المتعلقة بحقوق الانسان،وبعد أن سرق هذا النظام کل شئ من الشعب، فقد وصل الى المحطة التي ليست هناك من محطة بعدها، إنها محطة نهاية هذا النظام و الشروع في عهد و عصر إيراني جديد!

عهد القمع و الاعدامات و الظلم و معاداة المرأة و الانسانية بات يلفظ أنفاسه الاخيرة وإن الشعب الايراني و قوى الحرية و التقدم في العالم کلها تترقب بدأ عهد البديل الديمقراطي الانساني المٶمن بقيم التواصل و التعايش بين الشعوب، عهد المقاومة الايرانية و طليعتها المقدامة منظمة مجاهدي خلق، وإن العالم کله صار يتابع أوضاع إيران عن کثب و کيف إن نظام الدجل و الشعوذة قد وصل الى آخر مراحله و ينتظر اللحظة الحاسمة لکي يتم رميه في مزبلة التأريخ.

المقاومة الايرانية إذ تستعد لإقامة تجمعها السنوي العام في 30 من حزيران القادم، فإن الانظار کلها ستتوجه الى هذا التجمع الضخم الذي سيحضره أکثر من 100 ألف إيراني حر معادي للإستبداد و الفاشية الدينية الى جانب المئات من مناصري قضية الشعب الايراني و المقاومة الايرانية، حيث سيتابع العالم کله ما تقوله و تذکره قائدة إيران المستقبل، السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، خصوصا وإن الاعوام السابقة تشهد لهذه المناضلة الباسلة و الشجاعة أثبتت و تثبت مصداقيتها.

عندما أکدت الزعيمة رجوي، في تجمع العام الماضي، بأن هذا النظام في طريقه الى الزوال وإن الارض تهتز من تحت أقدامه فإن الکثيرون کانوا يعتقدون بأن هذا الکلام غير دقيق خصوصا وإن النظام کان قد أبرم الاتفاق النووي وکانت الظروف و الاوضاع کلها مواتية له، لکننا اليوم نجد أنفسنا وجها لوجه أمام ماقد ذکرته و أکدته السيدة رجوي، فقد صار واضحا بأن الشعب الايراني لم يعد يرضى بأن يبقى أسيرا بيد نظام الفاشية الدينية و صم أن يأخذ حقوقه کاملة غير منقوصة من هذا النظام رغما عنه، وإن الانتفاضة التي لاتزال مستمرة قد أثبتت بأن الشعب قد منح ثقته الکاملة بالمقاومة الايرانية و سيره خلفها من أجل غد أفضل لإيران.

إيران التي يقف اليوم شعبها بوجه نظام الملالي، فإنه ينتظر و بفارغ الصبر أن تشرق شمس الحرية و ينعم الشعب بالحرية و الديمقراطية في ظل نظام البديل الديمقراطي القادم ولامحال من ذلك أبدا.