الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيالكيانات السياسية العراقية تحتج على خروقات كبيرة بحسب النتائج الجزئية...

الكيانات السياسية العراقية تحتج على خروقات كبيرة بحسب النتائج الجزئية للانتخابات

Imageبحسب النتائج الجزئية للانتخابات العراقية التي تكشف عن خروقات كبيرة ، فان القائمة المدعومة من قبل النظام الايراني حصلت على غالبية المقاعد من خلال عد 6 ملايين صوت معلن في عشر محافظات عراقية. وقال طارق الهاشمي الامين العام للحزب الاسلامي العراقي ومن المسؤولين في قائمة جبهة التوافق العراقية في حوار أجرتها معه قناة الجزيرة: ان الحزب الاسلامي يطعن النتائج المعلنة بخصوص بغداد وأضاف: أن السؤال الذي نطرح في هذا المجال هو ما الذي دفع المفوضية أن تغير موقفها في اللحظة الاخيرة ؟ المسئلة الثانية تناقلت وكالات الانباء عن خروقات كثيرة للغاية قسمها يتعلق باكتشاف شاحنات وصلت من ايران وهذه المسئلة … اصبحت واضحة على الملا.

ان المفارقة الثانية المهمة ان جريدة صحيفة كيهان قبل يومين مع الاسف الشديد اعلنت على النتائج التي وثقتها أو أكدتها المفوضية هذا اليوم. هل هذه المسئلة حدثت قدراً ؟ أو هناك تخطيط لهذه المسئلة ؟
كما احتج عدنان الدليمي أمين عام مؤتمر أهل العراق على الخروقات الواسعة والنتائج المعلنة وقال في حوار مع العربية:
كنا نتوقع أن قائمتنا تحصل على أصوات أكثر وأعتقد أن قائمتنا قد حصلت على أصوات أكثر في كثير من المناطق اننا سوف نحتج ونكشف عن الخروقات. ان النتائج المعلنة أدهشتنا كيف يمكن كلما يتم اكتشاف المزيد من معتقلات التعذيب تابعة لعناصر موالية للنظام الايراني في العراق وكلما تزداد الكراهية لدى الشعب العراقي كلما تزداد أصوات القائمة الموالية للنظام الايراني
وحسب الاخبار فان سائر الاحزاب السياسية العراقية التي واجهت خروقات عديدة ضدها قررت الاحتجاج على هذه الحالة.
يذكر أن وعشية الانتخابات العراقية تناقلت وسائل الاعلام عن دخول 6 شاحنات مليئة بالاوراق الانتخابية من ايران الى العراق. وحسب التقارير الخبرية فان سائق أحدى الشاحنات التي كانت تحمل 500 ألف من الاوراق الانتخابية اعترف بأن عدد الشاحنات المليئة بالاوراق الانتخابية القادمة من ايران الى العراق كانت 6 شاحنات بينها صهاريج. وكان النظام الايراني قد أرسل هذه الشاحنات المليئة بالاوراق الانتخابية الى العراق لكي يدخلها في صناديق الاقتراع لصالح القائمة الموالية له
وقال قادة الاحزاب السياسية المعارضة لتدخلات النظام الايراني في الانتخابات العراقية ان سبب التأخير في الاعلان عن النتائج الجزئية للمحافظات السنية يعود الى توفير المزيد من الفرصة لخروقات أكبر.

وقال أحد المتحدثين باسم اياد علاوي ان قائمة العراقية بصدد رفع موضوع الخروقات وشكاواها بهذا الخصوص الى الامم المتحدة. ووصف ناطق آخر من قائمة العراقية النتائج المعلنة المشبوهة بأنها انقلاب سياسي مليء بالخروقات.