الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالمقاومة الإيرانية تطالب باعتماد سياسة حازمة تجاه النظام الفاشي في إيران

المقاومة الإيرانية تطالب باعتماد سياسة حازمة تجاه النظام الفاشي في إيران

shoraدعت المقاومة الإيرانية إلى اعتماد سياسة حازمة “ضد الفاشية الدينية الحاكمة في إيران وفرض عقوبات شاملة عليها”.
وقالت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في بيان أصدرته يوم الاثنين الماضي “إن تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يؤكد أن إيران لم تقدم في هذه المرحلة كل المعلومات اللازمة للوكالة ولا يمكن الوصول إلى الوثائق والأشخاص المطلوبين لتأكيد بيانات إيران”
وأضاف البيان “أن الوكالة ترى أن إيران لديها معلومات أكثر بكثير خاصة حول المتفجرات ذات خطورة عالية والنشاطات المتعلقة بتجريب الصواريخ من شأنها أن توضح أكثر فأكثر طبيعة هذه الأبحاث المدعاة، وعلى إيران أن تقدم هذه المعلومات للوكالة”

وقال البيان “إن التقييم العام من قبل الوكالة لطبيعة المشروع النووي الإيراني من بين الحالات الأخرى بحاجة إلى تشخيص دور الوثيقة الخاصة لمعدن اليورانيوم وإيضاحات إيران حول إسناد مؤسسات عسكرية متعلقة بالمشروع النووي وهي من القضايا العالقة، وعلى إيران أن تقدم إيضاحات موضوعية دفاعًا عن تصريحاتها حول الأبحاث المدعاة والمعلومات الأخرى حول الانحراف العسكري المحتمل”
وأكد البيان “أن مشروع الملح الأخضر وتجريب متفجرات ذات قوة تفجيرية عالية ومشروع جهاز حمل الرؤوس الصاروخية لا يزال من الأمور المقلقة، وأن الإفصاح عن هذه الأمور أمر ضروري لتقييم طبيعة المشروع النووي الإيراني في الماضي والحال”
وشدد البيان على “أن إيران وخلافًا لقرارات مجلس الأمن الدولي لم توقف نشاطاتها لتخصيب اليورانيوم بل استمرت في عمليات التخصيب في مركز تخصيب الوقود التجريبي ومركز تخصيب الوقود ونصب شلالين جديدين وجيل جديد من أجهزة الطرد المركزي من نوع IR3-P2  لأهداف تجريبية، كما واصلت مشروع صنع مفاعل ir-40”.
وتابع البيان “أن التقرير الجديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية وإن يكشف جانبًا فقط من انتهاكات النظام الإيراني للقانون، ولكنه يكشف بوضوح الأهداف الشريرة لهذا النظام للحصول على القنبلة الذرية؛ ففي الوقت الذي قام فيه النظام الإيراني بحشد جميع إمكانياته لامتلاك القنبلة الذرية في أسرع وقت بانتهاكه قرارات مجلس الأمن الدولي فإن فرض عقوبات عسكرية وتكنولوجية ودبلوماسية ونفطية فورية شاملة على هذا النظام أمر ضروري أكثر فأكثر”.
وحذر البيان من “أن أي تباطؤ ومماطلة أو تعليق الأمل بالتفاوض المحتمل مع النظام الإيراني ليس من شأنه إلا إتاحة مزيد من الفرصة لهذا النظام وسوق المنطقة والمجتمع الدولي إلى كارثة حرب”.