السبت,4فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

إيران بإنتظار مريم رجوي

السيدة مريم رجوي الرئىسة المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية
وكالة سولا پرس – هناء العطار: من ينظر الى الاحداث و التطورات المتعلقة بالانتفاضة الايرانية و الشعارات التي تطلق فيها و طريقة و اسلوب ديمومتها و إستمرارها، يدرك و يعي و بمنتهى الوضوح تأثيرات زعيمة المعارضة الايرانية،

السيدة مريم رجوي عليها، خصوصا وإن ليس هناك من أي زعيم معارض إيراني بإمکانه أن يمتلك المواصفات التي تمتلکها السيدة رجوي کقائدة لکافة أطياف و مکونات الشعب الايراني ولاسيما وإنها کانت السباقة دائما للتعبير عن هموم جميع الاطياف و الشرائح و المکونات المختلفة للشعب الايراني طوال 38 عاما المنصرمة.

الانتفاضة الايرانية التي تستعر لظاها يوما بعد يوم فتحرق أقادم النظام و تضعه في حالة من الرعب و الهلع، تنصت بکل إهتمام لکل النداءات الصادرة من قائدة إيران الى فجر الحرية و الديمقراطية و العدالة الاجتماعية و تستجيب لها، وهو الامر الذە باتت الاوساط السياسية الدولية و الاقليمية تنتبه إليه جيدا و تضعه ضمن حساباتها، وإن التصريح الاخير الذي أدلى به نائب رئيس البرلمان الأوروبي”باول تليتشكا”، والذي قال فيه:” إني أدين كل أعمال العنف التي مارسها النظام الايراني خلال الأيام الماضية ضد المواطنين. إن زملائي في البرلمان الاوروبي يسعون منذ مدة لتحقيق إيران حرة قائمة على فصل الدين عن الدولة واننا ندعم السيدة مريم رجوي، على رأس المعارضة الديمقراطية الإيرانية”، هو تأکيد رسمي من قبل مسٶول أوربي مرموق من حيث الاعتراف بزعامة السيدة رجوي للشعب الايراني و کونها تمثل أمل إيران الغد لقيادتها نحو الغد المشرق.

إلقاء نظرة عاجلة على الدور المشرف و الکبير الذي لعبته السيدة مريم رجوي في نضالها الدٶوب و المتواصل ضد هذا النظام و فضحها المستمر لأساليبه و مخططاته ضد الشعب الايراني بشکل خاص و ضد شعوب المنطقة و العالم، والنجاح الکبير الذي حققته بإعتراف الاعداء قبل الاصدقاء في نقل و عکس صوت و إرادة السعب الايراني الى العالم کله، تجعلها تستحق شرف قيادة الشعب الايراني الى ضفة الامن و الامان، خصوصا وإن هناك مشوار مهم ينتظر الشعب الايراني بعد التخلص من هذا النظام الاستبدادي يتعلق بإعادة بناءه و تنقيته من الآثار و التداعيات الضارة لهذا النظام، وإن السيدة رجوي المعروفة بمثابرتها و نشاطها المتواصل، جديرة بأن تٶدي هذه المهمة الوطنية بأمانة و أن تعيد الى إيران وجهها المشرق و تجعل منها بلدا مهما في عملية إستتباب السلام و الامن و الاستقرار في المنطقة و العالم، وإن الايام ستثبت للجميع کم هي مخلصة و أمينة و وفية لشعبها.