الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانمظاهرات ومناوشات في طهران ومختلف المدن في اليوم الثاني عشر من الانتفاضة

مظاهرات ومناوشات في طهران ومختلف المدن في اليوم الثاني عشر من الانتفاضة

 المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
مظاهرات ومناوشات في طهران ومختلف المدن في اليوم الثاني عشر من الانتفاضة
في يوم الاثنين 8 يناير / كانون الثاني، استمرت احتجاجات الشباب الشجعان والمنتفضين في مختلف أرجاء البلاد في اليوم الثاني عشر من الانتفاضة العارمة.

واقيمت التجمعات الاحتجاجية المستمرة منذ أيام لأسر المعتقلين، بما في ذلك الطلاب والدراويش الغوناباديين المعتقلين أمام سجن إيفين في طهران يوم الاثنين 8 يناير. في المساء، جلست العائلات على الأرض ومنعت حركة المرور إلى السجن. وفي الليل، أطلقت القوات القمعية النار في الهواء وألقت الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

في الساعة 7:00 مساء، تجمع مئات الأشخاص من أهالي «شلنك أباد» في الأهواز وتظاهروا.
وفي الليلة نفسها، وعلى كورنيش النهر في الأهواز وفي متنزه المنطقة، هتفت مجموعة من الشباب شعارات «الموت لخامنئي»، و«الموت للدكتاتور». وفي منطقة «حصيراباد»، اشتبك المواطنون مع عناصر النظام ودافعوا عن أنفسهم ضد هجماتهم.

وفي ليلة الاثنين، نزل حشد هائل من المواطنين في مدينة بابول إلى الشوارع عند غروب الشمس وتظاهروا في «باغ فردوس».
كما المواطنون في مدينة ماهشهر أيضا خرجوا في تلك الليلة إلى التظاهرة. وتم إضرام النيران في حافلة ومبنى حكومي مقابل هجمات القوات القمعية.
وتعرضت قاعدة للباسيج في مباركة (بإصفهان) من قبل الشباب.
وفي مدينة مشهد، هاجم عناصر النظام مظاهرة احتجاجية شعبية أمام مكتب الضرائب المركزي. وجاءت عدة حافلات من المرتزقة لمساعدة القوات المتمركزة في الساحة.

وفي يوم الاثنين، أغلق باعة الذهب والمجوهرات في أسواق مدن طهران وأورمية وتبريز ويزد محلاتهم احتجاجا على ابتزازهم من قبل النظام بحجة الضريبة. وهدد رجال الأمن المتنكرون أصحاب المحلات بأنهم سيكسرون الأقفال إذا لم يفتحوا محلاتهم ويلغون تراخيصهم.
وفي إسلامشهر (محافظة طهران)، احتج عمال من شركة خليج فارس للشحن الدولي على عدم دفع رواتبهم ومزاياهم لليوم الثاني وهم كانوا يرددون: «الأمة تتسول والملا يتأله» و«اليوم هو يوم الحداد، و باتت حياة العامل زائلة اليوم».

وفي يوم الأحد 7 يناير / كانون الثاني في ساحة ولي عصر في طهران، هتف المواطنون شعار «الموت لخامنئي» و «الموت للديكتاتور».
في جيلان-غرب، هتف المواطنون: «لا تخافوا، لا تخافوا، نحن جميعا معا» وتصدوا لقوات الحرس التي هاجمتهم.
وفي رودبار، هتف المواطنون شعارات «الموت لخامنئي» و«الموت للدكتاتور».
وقد هتف المواطنون في مناطق مختلفة من مدينة كرمنشاه، وخاصة في ساحة شهناز، كراهيتهم من نظام الملالي برفع شعار «الموت للديكتاتور».
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
8 يناير (كانون الثاني) 2018