الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيالارجنتين:الكشف عن صفقات النظام الإيراني لتهرب رموز حكومة الملالي من أحكام الشرطة...

الارجنتين:الكشف عن صفقات النظام الإيراني لتهرب رموز حكومة الملالي من أحكام الشرطة الدولية

الكشف عن صفقات النظام الإيراني لتهرب رموز حكومة الملالي من أحكام الشرطة الدولية
الكشف عن صفقات النظام الإيراني لتهرب رموز حكومة الملالي من أحكام الشرطة الدولية
عقب صدور أحكام للقبض على رئيسة الارجنتين السابقة بسبب تواطؤها للتستر على دور نظام الملالي في تفجير بوينس آيرس الإرهابي وتصعيد الملف يتم الكشف أكثر من أي وقت مضى عن تواطؤ النظام لإلغاء أحكام الشرطة الدولية وتهرب منفذي الجريمة.

وكشفت وسائل الإعلام الأرجنتينية عن رسالة «جواد ظريف» إلى وزيرالخارجية للبلاد حيث اعترف وزير خارجية الملالي بأن هدف النظام من توقيع مذكرة التفاهم مع الحكومة الأرجنتينية السابقة كان إلغاء أحكام الشرطة الدولية ضد كبار رموز النظام بسبب دورهم بالعملية الإرهابية في بوينس آيرس.

ويكتب جواد ظريف في رسالته إلى وزيرالخارجية الآرجنتيني بتاريخ 4نوفمبر 2017 يقول : فور توقيع مذكرة التفاهم طلب وزيرا الخارجية الإيراني والأرجنتيني في حينه تطبيق المادة السابعة من المذكرة وأرسلا رسالة مشتركة إلى الأمين العام للشرطة الدولية … طلبا فيها ختم الزام المنظمة بخصوص ملف آميا. و في السياق نفسه أكد وزيرالخارجية الأرجنتيني في لقائه بأمين عام الشرطة الدولية بتاريخ 30مايو 2013 ضرورة تنفيذ المواد الموقعة عليها في مذكرة التفاهم من قبل الأرجنتين.

والجديربالذكر أنه بعد أيام قليلة فقط من مقتل القاضي الأرجنتيني الشهيد آلبرتو نيسمان الذي كان يتابع ملف جريمة النظام في بوينس آيرس، ادعى وزير الخارجية لنظام الارهاب الحاكم باسم الدين في إيران، في خطاب ألقاه في سويسرا بشكل صارخ أن زرع القنبلة في أميا لا علاقة له بالنظام، واضاف «من المؤسف ان العديد من القضاة الذين دخلوا هذا الملف او اتهموا بالفساد أقدموا على الإنتحارمثل ما حدث بشأن الحالة الأخيرة».

وفي تقرير حول نشر رسالة ظريف، كتبت صحيفة «كلارين» الأرجنتينية: قبل حوالي ثلاث سنوات، قال وزير الخارجية السابق تيمرمان إن القاضي نيسمان اتهم خطأ حكومة فرنانديز مطالبة بإلغاء أحكام الشرطة الدولية. ولكن بعد ثلاثة أيام من تصريحات تيمرمان، عثر على جثة نيسمان في منزله، والآن يؤيد النظام الإيراني تصريحات نيسمان.

المادة السابقة
المقالة القادمة