الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايرانمؤتمر للاتحاد الدولي للحقوقيات بشأن العنف ضد النساء

مؤتمر للاتحاد الدولي للحقوقيات بشأن العنف ضد النساء

مؤتمر للاتحاد الدولي للحقوقيات في باليرمو الايطالية
مؤتمر للاتحاد الدولي للحقوقيات في باليرمو الايطالية
بدعوة من الاتحاد الدولي للحقوقيات، فرع باليرمو الايطالية، عقد مؤتمر تحت عنوان «العنف ضد النساء: الثقافة أم فرض السلطة» في مدينة باليرمو مركز صقلية.

وشارك في المؤتمر الذي افتتح بحضور عمدة باليرمو، وشخصيات حقوقية ومثقفين وأساتذة جامعيين ومؤسسات معنية بحقوق الانسان، وفد من لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية وألقى كلمة فيه. وتناول المتكلمون في المؤتمر أسباب وعوامل العنف ضد النساء في أرجاء العالم وأعربوا عن تنديدهم لذلك مؤكدين ضرورة ضمان حقوق النساء والمساواة بين الرجال والنساء.

وافتتحت أعمال المؤتمر بتلاوة رسالة «السيناتور بيترو غراسو» رئيس مجلس الشيوخ الايطالي الموجهة للمؤتمر. انه عدّد حالات العنف ضد المرأة وأكد ضرورة مكافحة هذه الظاهرة المشؤومة، معلنا عن تضامنه مع جهود اتحاد الحقوقيات الايطاليات للمساواة لحقوق النساء ورفض العنف.

وسلطت «الهه ارجمندي» من أعضاء وفد لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية، الضوء في كلمتها على القمع الممنهج ضد المرأة في ايران خلال السنوات الـ38 الماضية، وقوانين نظام الملالي المعادية للمرأة، والتعذيب والاعدام بحق النساء الصامدات والمناضلات في سجون النظام والاعتداء وممارسة التعذيب على النساء والفتيات السجينات، وقالت بشأن قمع عموم النساء في ايران من قبل نظام الارهاب الحاكم باسم الدين في ايران: فيما يتعلق بالحجاب القسري، هناك 26 مؤسسة رسمية معنية برصد النساء الحرائر في ايران وتنفيذ القانون القمعي. ولكن رغم كل هذه الضغوط والقمع ضد النساء في ايران، الا أنهن لم يستسلمن لهذه الظاهرة السيئة للمتطرفين وذلك بدفع أغلى الأثمان، بل نهضن من أجل النضال ضد هذا النظام.

مؤتمر للاتحاد الدولي للحقوقيات في باليرمو الايطالية
وتناولت ارجمندي توسيع حراك المقاضاة من أجل مجزرة العام 1988 ولفتت الى تقارير الأمين العام للأمم المتحدة والمقررة الخاصة المعنية بحالة حقوق الانسان في ايران بشأن موجة الاعدامات والانتهاكات الصارخة لحقوق الانسان في ايران وضرورة اجراء تحقيق دولي بشأن المجزرة عام1988، ودعت الحقوقيين الايطاليين والشعب الايطالي، الى الاسراع في مساعدة الشعب الايراني والمقاومة الايرانية في نضالهما من أجل العدالة والمقاضاة.

ثم تحدثت «الهام زنجاني» من أعضاء لجنة المرأة في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية عن تجارب المقاومة الايرانية بشأن موضوع المساواة بين الرجال والنساء ووصول النساء في المقاومة الايرانية الى مكانة القيادة في المقاومة.

انها شرحت تاريخ النضال للنساء الايرانيات على مدى 150 عاما من أجل الحرية والمساواة والدور البارز في الثورة ضد الشاه، وأبرزت حقيقة المواجهة بين النساء الايرانيات الرائدات وظاهرة التطرف التي ظهرت بسرقة ثورة الشعب من قبل خميني في ايران، وذكرت بنماذج من بطولات المرأة المجاهدة.
واستعرضت الهام زنجاني في كلمتها محتوى ورقة عمل السيدة مريم رجوي ذات 10 بنود بشأن الحريات للمرأة في ايران الغد، داعية الحضور الى دعمهم لحركة المقاومة الايرانية من أجل الحرية.