الأحد,26مايو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيالانتخابات البرلمانية العراقية,مسرحاً لمواجهة عملاء النظام الايراني مع أبناء الشعب العراقي

الانتخابات البرلمانية العراقية,مسرحاً لمواجهة عملاء النظام الايراني مع أبناء الشعب العراقي

Imageخلال الانتخابات البرلمانية العراقية ، كان عموم أرجاء العراق مسرحاً لمواجهة عملاء النظام الايراني مع أبناء الشعب العراقي خاصة مؤيدي المنظمات والاحزاب السياسية العراقية. وكان من أبرزها تلك الحالات من التدخل وعمليات التزوير في الانتخابات والتي قام بها النظام الايراني من ارسال شاحنات وصهاريج مليئة بالاوراق الانتخابية من ايران الى العراق. وكتبت صحيفة نيويورك تايمز يوم الاربعاء بهذا الصدد: قبل الانتخابات التشريعية في العراق بيوم واحد ، ضبطت شرطة الحدود العراقية في مدينة بدرة الحدودية صهاريج مليئة بالاوراق الانتخابية المزورة دخلت من ايران الى الاراضي العراقية . واعترف سائق الصهريج بأن هناك مالا يقل عن ثلاثة صهاريج أخرى مليئة بالاوراق الانتخابية المزورة دخلت عبر نقاط حدودية مختلفة الاراضي العراقية.

وقال عدنان الدليمي رئيس مؤتمر أهل العراق لقناة العراقية: «هناك أعمال تزوير كثيرة أبلغنا المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بهامنها اغلاق عدد من المراكز الانتخابية أو دمج عدد منها أو نفاد الاستمارات في بعض المناطق قبل ظهر يوم الانتخابات وكان عملا متقصداً. مضيفاً : في التاجي وفي مناطق أخرى نفدت الاستمارات قبل الظهر وفي بعض المناطق مثل الانبار وديالى تم تنقيص عدد المقاعد وعندما يراجع المواطنون للادلاء بأصواتهم يرون أن الاستمارات قد نفدت وفي خانقين جرت عمليات تزوير.
ونقلت قناة العربية عن فريد ايار الناطق باسم المفوضية العليا للانتخابات قوله: هناك 135 حالة شكوى حول تمزيق البوسترات واستغلال اسم المرجعية وصلتنا. كما نقلت قناة الحرة عن فرياد ايار قوله في مؤتمر صحفي ان النتائج النهائية للانتخابات سوف يتم الاعلان عنها بعد اسبوعين أي في نهاية العام الجاري مضيفاً الا أن النتائج الاولية فيما يتعلق بنسبة مشاركة الناخبين في المحافظات المختلفة سوف يتم اعلانها بحلول اليومين المقبلين. وتابع أيار قائلا: حسب التقديرات الاولية فان عدد المشاركين يتراوح بين 10 و11 مليون شخص. ونقلت العربية عن صالح المطلك الامين العام لجبهة الحوار الوطني العراقي: في المناطق الغربية حصلنا على غالبية الاصوات وأن قائمتنا ستكون الثانية أو الثالثة. اننا نتابع في البرلمان المقبل جدولنا الوطني. اننا سوف نشكل ائتلافاً مع أي قائمة تكون وطنية وغير دينية لكون الطائفية فاجعة».