الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيمالقوات القمعية للملالي تفتحت النار على المواطنين المحتجين على شحة مياة الشرب

القوات القمعية للملالي تفتحت النار على المواطنين المحتجين على شحة مياة الشرب

Imageأصدرت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية بياناً أعلنت فيه ان القوات القمعية للملالي فتحت النار على المواطنين المحتجين على شحة مياة الشرب. وجاء في البيان الصادر في الحادي والثلاثين من آذار: تفيد التقارير من ايران أن عناصر قوى الامن الداخلي فتحت النار يوم الاحد الثلاثين من آذار على أكثر من ألف من أهالي قرية جوزجان التابعة لداراب في محافظة فارس الذين كانوا قد خرجوا في مظاهرات احتجاجاً على شحة مياة الشرب. وكان المتظاهرون الغاضبون الذين يواجهون منذ مدة شحة المياه في المحافظة قد أغلقوا الطريق الرئيسي بين شيراز وبندرعباس مرددين شعارات مناوئة لقادة النظام.

وأكد المتظاهرون «نحن لا نملك مياه الشرب والمسؤولون لم يتحركوا من أجل حل المشكلة» وكانوا يهتفون «نحن نريد ماء» مرددين شعارات ضد النظام. وتدخلت قوى الامن التابعة للملالي لقمع المتظاهرين حيث أطلقوا الغاز المسيل للدموع والرصاص. الا أن الحشد الغاضب تصدوا لهم وألقوا عليهم بالحجارة والاعواد. وقال المتظاهرون: ان البئر الموجودة في قرية جوزجان قد أصبحت مدمرة وهم بحاجة الى بئر جديدة و هناك صهاريج المياه لا تكفي حاجة الناس.
وكان هناك تجمع آخر لحوالي 200 من أهالي قرى قضاء آشتيان يوم الاربعاء الماضي أمام القائممقامية حيث واجهوا قمعاً من قبل قوى الامن الداخلي.
وأضاف بيان أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية ان حكومة احمدي نجاد تصرف عشرات الميليارات من الدولار من عوائد النفط الايراني لتحقيق طموحاتها للسلاح النووي الا أنها لا تقوم بأي عمل لتلبية أبسط حاجات المواطنين وبل أكثر حاجات الناس حيوية أي مياه الشرب وتردهم بالغاز المسيل للدموع واطلاق النار عليهم.