الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايرانمخاوف من تصفية النظام الإيراني لناشطين أهوازيين

مخاوف من تصفية النظام الإيراني لناشطين أهوازيين

مواطنين اهوازيين -ارشيف
أرشيف
تسود مخاوف من تصفية مخابرات النظام الإيراني لناشطين الأهوازيين جسدياً، بعد مرور عامين على اعتقال بعضهم واختطاف البعض الآخر ورفضها الافصاح عن أي معلومات حول مصيرهم.

وامتنعت سلطات نظام الملالي عن كشف مصير خمسة معتقلين الأهوازيين، بعد مراجعة ذويهم جهاز المخابرات ‘اطلاعات’ قبل أيام، وذلك رغم مرور أكثر من عامين على اختفاء بعضهم واعتقال البعض الاخر.
ومن بين الأهوازيين المختفين قسريًا الفتى حمزة آل عساكرة البالغ من العمر 17 عامًا من أبناء بلدة الكورة في قضاء معشور جنوب الأهواز ، حيث اختطفه عناصر من المخابرات في فبراير عام 2015 اثناء وجوده في شارع، ومنذ ذلك الحين لايزال مصيره مجهولاً.

اما عبدالله عباس الكعبي أبو سيف والشاعر أحمد علي الكعبي من بلدة شاوور شمال الأهواز، فهما أيضًا في عداد المختفين قسرياً، بعد تعرضهما للاعتقال على يد المخابرات في 21 أكتوبر عام 2015 .
كما لايزال مصير باقر النعامي أبو إسحاق مجهولاً، وذلك بعد تعرضه للاختطاف من قبل عناصر المخابرات في يوم 6 مارس من العام الماضي اثناء مداهمة منزله في الأهواز. وترددت أنباء عن تعرضه للتصفية الجسدية بعد فترة قليلة من اعتقاله، فيما لا يقدم مسؤولو جهاز المخابرات لذويه أي معلومة حتى الآن قد تقود للكشف عن مصيره.
وايضًا، فإن مصير الناشط علي حطاب الساري مجهولاً، بعد اختطافه من قبل المخابرات من منزله في حي الثورة غرب الأهواز في 15 مارس من العام الحالي.