الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالعربية نت: جون ماكين يزور «مجاهدي خلق» في ألبانيا

العربية نت: جون ماكين يزور «مجاهدي خلق» في ألبانيا

جون ماكين في مركز منظمة مجاهدي خلق في تيراناجون ماكين في مركز منظمة مجاهدي خلق في تيرانا
واسع لدعوة أطلقها جيش التحرير في حملة ألف أشرف ومقاطعة الانتخابات المزيفة للنظام 
العربية.نت: زار السيناتور جون ماكين، رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي، مركز منظمة مجاهدي_خلق الإيرانية في العاصمة الألبانية، تيرانا، التي استقبلت الآلاف من أعضاء المنظمة الذين تم نقلهم أخيرا من العراق، كما التقى ب مريم رجوي ، القيادية بالمنظمة ورئيسة ‘ المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ‘.

وبحسب بيان لأمانة ‘المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية’ من مقرها في باريس، ألقى السيناتور ماكين، خلال الزيارة كلمة خاطب فيها أعضاء المنظمة، قائلا: ‘لا شك أنكم لم تتحملوا آلاماً ومعاناة كبيرة فحسب، بل فقدتم العديد من أسركم على يد النظام الاستبدادي الحاكم في إيران’.

السيدة الرئيسه مريم رجوي و جان مككين وبحسب البيان، فقد قدم السيناتور ماكين مواساته لضحايا قمع نظام الملالي مبدياً شكره لحكومة ألبانيا لقبول أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية.
وخاطب رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي أعضاء المنظمة قائلًا: ‘إنكم نهضتم من أجل الحرية، ومن أجل حق حياة حرة وحق اختيار المستقبل، تلك الحقوق التي منحها الله لكل إنسان وناضلتم وقدمتم تضحيات من أجلها’.
وأضاف: ‘إني أعبر عن شكري لكم بصفتكم تمثلون نموذجاً لأولئك الذين عندما يتخذون قرارهم، فهم مستعدون للتضحية في طريق الحرية، وهم ينالونها. إنكم تشكلون مثالاً لأولئك الذين يناضلون من أجل الحرية في أرجاء العالم’.

السيدة الرئيسه مريم رجوي و جان مككين وعبر السيناتور ماكين عن تقديره لقيادة مريم رجوي، وقال: ‘إني واثق بأن إيران ستتحرر في يوم ما ونحن سنجتمع في ساحة الحرية’.
من جهتها، أعربت رجوي في اللقاء عن تقديرها لجهود السيناتور ماكين الصادقة لدعم أعضاء منظمة مجاهدي خلق ونقلهم إلى خارج العراق، وقالت ‘إن هناك إجماعاً في المنطقة اليوم على الدور المخرب الذي يلعبه نظام_الملالي ولا شك أن النظام الفاشي الديني الحاكم في إيران هو المصدر الرئيسي للحروب والإرهاب والأزمة في المنطقة’.
وأضافت أن تغيير النظام الإيراني ليس ضرورة لإنهاء الانتهاك الصارخ لحقوق الإنسان في إيران فحسب وإنما ضرورة لإنهاء الحروب والأزمات في المنطقة وتحقيق السلام والهدوء أيضا’.
وتابعت: ‘طالما يبقى نظام الملالي في السلطة فإنه لن يتخلى عن تصدير الإرهاب والتطرف’.
كما أكدت رجوي أن ‘كل العلامات تؤكد أن نظام الملالي يعيش مأزقا كاملا من كل الجوانب الاجتماعية والسياسية والاقتصادية وهو واهن جدا، وأن الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية مصممون أكثر من أي وقت آخر لإسقاط هذا النظام وتحقيق الديمقراطية والسلطة الشعبية’.