الإثنين,28نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةقناة تاب جنل الألبانية: في احتفال نيروز لمجاهدي خلق في تيرانا شخصيات...

قناة تاب جنل الألبانية: في احتفال نيروز لمجاهدي خلق في تيرانا شخصيات بارزة من أمريكا وفرنسا وألبانيا تشارك الاحتفال

احتفال نيروزي للمقاومة الايرانية في تيرانا
مريم رجوي : على الحكومات الغربية ألاّ تنخدع بالانتخابات المضحكة للنظام الايراني وألا تجعل الشعب الايراني ضحية
يجب ألاتتواصل سياسة التغاضي عن انتهاك حقوق الانسان الايراني والحرية والمقاومة
فيما يلي جوانب من تقرير احتفال نيروزي للمقاومة الايرانية في تيرانا في قناة تاب جنل الألبانية بتاريخ 20 مارس 2017:
بتنظيم كبير يحتفل أعضاء مجاهدي خلق المعارضة الايرانية في تيرانا في ألبانيا بالعام الايراني الجديد.

وفي تجمع المعارضين لنظام الملالي شارك زعيم الكنيسة الألبانية. ولكن الأمر الذي أثار الحماس للتجمع هو حضور مريم رجوي زعيمة المقاومة الايرانية.
وفي الحقيقة ان الخوف الرئيسي لنظام الملالي يكمن في هذا الحماس والغليان الذي يمكن أن يخلقه حزب سياسي قوي خاصة بدعم من المجتمع الدولي.

وقالت رجوي: يواجه خامنئي اليوم ثلاثة مآزق: الأول خوفه من مقاومة الشعب الايراني والثاني السياسة الأمريكية في المنطقة حيث أثارت القلق بشكل جاد لدى النظام والثالث هو مسألة نيابة خامنئي التي خلقت أزمات عميقة في النظام. على الحكومات الغربية ألاّ تنخدع بالانتخابات المضحكة للنظام الايراني وألا تجعل الشعب الايراني ضحية ويجب ألاتتواصل سياسة التغاضي عن انتهاك حقوق الانسان الايراني والحرية والمقاومة».

من وجهة نظر فاتمير مديو ان قيادة رجوي هي نموذج مثير للدوافع لكثير من الشعوب في عموم العالم. وقال: اليوم يوم الانعكاس والمسؤولية لمواصلة النضال من أجل الحرية. الشيء الوحيد اللازم للانتصار هو وحدة الشعب. وهو الشيء الذي منحه الله ولا يستطيع الشيطان أن يأخده».
وشارك في الاحتفال شخصيات بارزة من الولايات المتحدة وفرنسا، الدولتان اللتان قد ساعدونا في نقل مجاهدي خلق من العراق الى ألبانيا. وبين الشخصيات المشاركة كان جون بولتون السفير السابق الأمريكي لدى الأمم المتحدة الذي كان أحد المرشحين لحقيبة وزارة الخارجية لدونالد ترامب.