الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيمصندي تايمز: مقاتلو حماس يتدربون في إيران وسورية

صندي تايمز: مقاتلو حماس يتدربون في إيران وسورية

يعودون مزودين بالقدرات التقنية العالية والمعرفة المطلوبة بالألغام الأرضية والصواريخ مثل تلك التي استخدمها حزب الله في الحرب الأخيرة مع اسرائيل

Imageذكرت صحيفة صندي تايمز أن قائداً ميدانياً من حركة المقاومة الاسلامية (حماس) أكد، للمرة الأولى أن الحرس الثوري الايراني يدرب مقاتلي الحركة في طهران منذ أكثر من عامين ويقوم حالياً بتطوير المهارات القتالية لنحو 150 مقاتلاً حمساوياً وان مقاتلين آخرين من يتدربون في سورية.
وقالت الصحيفة اللندنية ان اسرائيل تصر منذ فترة طويلة علي ان ايران تقف وراء تدريب مقاتلي حماس، نسبت الي رئيس جهاز الأمن الداخلي (شن بيت) يوفال دسكين الأسبوع الماضي بأن حماس بدأت ترسل مقاتليها بالعشرات والمئات لتلقي التدريب في ايران دون أن يقدم أدلة على ذلك.

وأضافت أن القائد الحمساوي، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، كونه يمثل هدفاً للقوات الاسرائيلية اعترف في مقابلة معها أن حماس ترسل مقاتلين الي ايران للتدريب على فنون القتال الميدانية وعلى تكنولوجيا الأسلحة منذ انسحاب اسرائيل من قطاع غزة في العام 2005، كما تُرسل مقاتلين آخرين الى سورية لتلقي تدريبات على طرق القتال الأساسية .
وقال القائد أرسلنا سبع دفعات الي ايران تلقي المقاتلون في كل دورة تدريبات لتطوير قدراتهم القتالية في حين يمكث المقاتلون البارزون من كل دفعة فترة أطول هناك لتلقي مناهج متقدمة قبل أن يعودوا الى قطاع غزة كمدربين .
وأشار الي أن 150 مقاتلاً من كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، يتلقون مناهج تدريبية الآن في طهران لفترة تتراوح بين 45 يوماً وستة أشهر في قاعدة عسكرية مغلقة يديرها الحرس الثوري الايراني.
وتابع أن 650 مقاتلاً حمساوياً آخرين تدربوا في سورية على يدي مدربين تعلموا أساليب القتال في ايران، وهناك في سورية الآن 62 مقاتلاً من حماس .
واضافً أن المقاتلين يعودون الى قطاع غزة مزودين بالقدرات التقنية العالية التي نحتاجها والمعرفة المطلوبة بالألغام الأرضية والصواريخ والقنص والتكتيكات القتالية مثل تلك التي استخدمها حزب الله في الحرب الأخيرة مع اسرائيل حين تمكن مقاتلوه من الخروج من الانفاق وراء القوات الاسرائيلية وهاجموها بنجاح .
وبحسب الصحيفة، فقد كشف المصدر الفلسطيني نفسه عن أن مقاتلي الحركة يقسمون علي القرآن الكريم قبل ارسالهم الي ايران بأن لا يكشفوا أي تفاصيل عن الدورات التدريبية حتى لأمهاتهم ، مشيراً الى أن الجناح العسكري في حماس الذي يضم نحو 1500 مقاتل يقتدي بحزب الله .
وقال نحن لا نملك دبابات ولا طائرات، لكننا مقاتلو شوارع وسنستخدم طرقنا الخاصة في القتال.. بفضل الأشياء التي تعلمناها في الدورات التدريبية في ايران وكان أحدها كيفية الاستفادة من المواد العادية لتحويلها الي متفجرات .