السبت,13أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالشيخ الدكتور حارث الضاري :زيارة احمدي نجاد الى العراق زيارة فاشلة واستفزازية

الشيخ الدكتور حارث الضاري :زيارة احمدي نجاد الى العراق زيارة فاشلة واستفزازية

الشيخ الدكتور حارث الضاري أمين عام هيئة علماء المسلمين في العراق زيارة احمدي نجاد الى العراق زيارة فاشلة واستفزازية
Imageعمان – واع – سراب مهدي:اعتبر الشيخ الدكتور حارث الضاري أمين عام هيئة علماء المسلمين في العراق زيارة احمدي نجاد الى العراق زيارة فاشلة واستفزازية تكشف عن نوايا النظام الايراني في العراق. رداً على سؤال بخصوص زيارة احمدي نجاد الى العراق وسط موجة من الاحتجاجات وأعمال الشجب سياسياً وشعبياً قال الشيخ الضاري: «كانت هذه الزيارة في كل التقديرات غير موفقة ..هذه الزيارة نعتبرها زيارة استفزاز للشعب العراقي ولكل العرب والمسلمين المجاورين للعراق وهي من حيث التقييم ليس فيها مصلحة لايران بقدر ما تظهر عليها الكثير من الشكوك والتساؤلات حول نواياها ومقاصدها نحو العراق».

وأما بخصوص المظاهرات الشعبية الاحتجاجية التي شهدتها المدن العراقية ضد هذه الزيارة فقد قال الشيخ الدكتور حارث الضاري: «طبعا نحن سعيدون كل السعادة بما شاهدناه من شعبنا وهذا متوقع من الشعب العراقي لأن الشعب العراقي شعب اصيل.. متمسك ببلده بعروبته باسلامه وبوطنه كأي شعوب حرة أخرى في البلاد العربية والاسلامية وغيرها. لذلك كان هذا الرد العنيف من أبناء شعبنا متوقعاً وهو رد يرفع الرأس ..ان شعبنا شديد العزم على نهاية الاحتلالات وأطماع الطامعين ونوايا المخربين وكانت هذه رسائل ينبغي أن تصغيها حكومة ايران وقادة ايران ورئيس ايران.. كان ينبغي أن يقرأها قادة ايران قبل أن يقدموا على هذه الزيارة الغير مرحب بها من قبلنا ومن قبل شعبنا العراقي الاصيل».
وبخصوص الضغوط الواردة على منظمة مجاهدي خلق الايرانية قال الشيخ حارث الضاري: «طبعا نحن ضد هذه الضغوط وضد الموافقة على أي شيئ يؤذي اخواننا وضيوفنا في مجاهدي خلق. ان مجاهدي خلق قد دخلوا العراق في ظروف قسرية خرجوا من نير حكام ايران الى العراق أكثر من 20 أو 25 عاما وهم ضيوف كرام للشعب العراقي يحترمهم والشعب العراقي غير ضاجر من ضيافتهم وسمعنا تصريح السيد جلال طالباني أنه قال بخصوص خروج مجاهدي خلق. هذا الامر ليس راجعاً له وهو لا يمثل الا نفسه ولا يمثل الشعب العراقي الذي يستضيف هذه النخبة الكريمة التي لا يجوز أن تخرج من هذا البلد الا بارادتها ورغبتها حين تقرر ذلك. فنحن نستنكر هذه التصريحات ونستنكر كل المحاولات التي فيها ضغوط أو أذي على ضيوفنا الممثلين بمجاهدي خلق».