الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهللورد كوربت:بالرغم من القمع الشديد في إيران فالشباب الإيراني مستعد للتغيير

للورد كوربت:بالرغم من القمع الشديد في إيران فالشباب الإيراني مستعد للتغيير

Imageطلب اللورد رابين كوربت رئيس لوردات حزب العمال في مجلس اللوردات البريطاني من رئيس الوزراء البريطاني والأعضاء الآخرين في الاتحاد الأوربي أن يرضخ للحكمين الصادرين عن محكمة العدل الأوربية والمحكمة البريطانية بشطب اسم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية من قائمة الإرهاب.
ففي مقال كتبه اللورد رابين كوربت ونشرته وكالة أنباء يونايتدبرس الدولية ومجلة ميدل إيست تايمز اللندنية متزامنتين درس الكاتب الأوضاع السائدة في إيران.
وأشار اللورد كوربت إلى جرائم حكام إيران ضد الشعب الإيراني بما فيها قطع أطراف الجسد والإعدامات العشوائية قائلاً:

«بالرغم من القمع العنيف في إيران فإن الشباب الإيراني مستعد للتغيير وملايين من الشبان الإيرانيين يريدون الحرية التي يعمل لتحقيقها المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وهو البرلمان الإيراني في المنفى. من الغريب بالنسبة لي أنه وبدلاً أن ندعم أولئك الذين يعملون على إنهاء الإرهاب والتعذيب والإعدام من قبل نظام الحكم القائم في إيران منذ ما يقارب ثلاثة عقود تقوم كل من بريطانيا والاتحاد الأوربي بدعم ومساعدة حكام إيران المتطرفين الذين يقومون بقمع القوة المعارضة الرئيسة».
وأشار اللورد رابين كوربت إلى سياسة الاستمالة التي اعتمدتها الحكومة البريطانية حيال حكام إيران وإدراجها اسم مجاهدي خلق في قائمة الإرهاب استرضاءً لهؤلاء الحكام، ثم تطرق اللورد كوربت في مقاله إلى الحكمين الصادرين عن محكمة العدل الأوربية والمحكمة البريطانية برفع تهمة الإرهاب عن مجاهدي خلق وخلص إلى القول: «كما قالت مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية: يجب الآن على غوردون براون وحلفائه في الاتحاد الأوربي أن يلغوا الحظر ”غير القانوني” الذي فرضوه على المعارضة الإيرانية الرئيسة ويقفوا بجانب أبناء الشعب الإيراني وجهودهم الشجاعة لإحداث التغيير الديمقراطي في إيران