الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيوحدث ماقد حذرت منه المقاومة الايرانية

وحدث ماقد حذرت منه المقاومة الايرانية

صورة لتدخلات نظام ملالي طهران في دول المنطقه
وكالة سولاپرس – عبدالله جابر اللامي: على أثر توقيع الاتفاق النووي و ماأثاره من نتائج و تداعيات متباينة، وبعد أن إنتشرت الانباء الخاصة بإحتمال إطلاق الارصدة المالية الايرانية المجمدة، فقد حذرت المقاومة الايرانية وقتها بشدة من إن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية سيقوم بإستخدام هذه الارصدة في حال الافراج عنها من أجل دعم الإرهاب في اليمن وسوريا والعراق وكذلك تطوير ترسانتها من الأسلحة المتطورة وخاصة الصواريخ،

وقد إقترحت المقاومة الايرانية و من أجل الحيلولة دون ذلك بأن يتم وضع آلية من أجل ضمان صرف هذه الارصدة لصالح الشعب الايراني الذي عانى و يعاني من أوضاع معيشية صعبة بسبب سياسات هذا النظام، ولکن لم يتم الاخذ بهذا التحذير و بالاقتراح الوارد فيه، واليوم، يعلن نواب أمريکيون بأن طهران قد إستخدمت تلك الارصدة لدعم الارهاب و لتعزيز و تطوير ترسانتها من الأسلحة المتطورة وخاصة الصواريخ.

ماقد حدث و جرى بعد الاتفاق النووي عموما و بعد إطلاق تلك الارصدة خصوصا، أکد و بشکل واضح جدا حقيقة ماقد حذرت منه المقاومة الايرانية مسبقا، على الرغم من إنها ليست المرة الاولى التي تحذر فيها المقاومة الايرانية من هذا النظام و مخططاته، حيث إن الاحداث و التطورات السابقة تثبت بجلاء مصداقية ماقد حذرت منه المقاومة الايرانية دائما فيما يتعلق بتصرفات و نشاطات و تحرکات و نوايا هذا النظام.

إفتضاح محاولات إرسال الاسلحة و الاعتدة من جانب النظام الايراني الى الحوثيين في اليمن ولأکثر من مرة، کما إن توسيع التدخل السافر في سوريا و إرسال المزيد من الميليشيات الطائفية المسلحة الى جانب مناورات إطلاق صواريخ باستية أو تطويرها، أمور حدثت بعد إطلاق هذه الارصدة، وهو مايفسر و من دون أدنى شك الى أين ذهبت و تذهب هذه الارصدة.

السٶال الذي يطرح نفسه هو: مالاجراءات اللتي يمکن أن تبادر إليها الادارة الامريکية بعد إفتضاح حقيقة صرف الارصدة المفرج عنها لأغراض تخل بالسلام و الامن و الاستقرار في المنطقة؟ ذلك إن الاعلان عن إن هذا النظام يقوم بصرفها بذلك السياق يتطلب بالضرورة إجراءات ازاءها و ليس الاکتفاء بکشف ذلك، خصوصا وإن هذا النظام قد تمادى کثيرا في تدخلاته في المنطقة کما بالغ أکثر بشأن تطوير أسلحته البالستية و تهديد دول المنطقة بها وفي مقدمتها السعودية التي سبق أن أطلق الحوثيون صاروخا لهذا النظام بإتجاه مکة.