الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةاجتماع حاشد لـ (1000) من أهالي ديالى ضد ارهاب النظام الايراني في...

اجتماع حاشد لـ (1000) من أهالي ديالى ضد ارهاب النظام الايراني في المحافظة

شيوخ العشائر وممثلو المنظمات السياسية والانسانية يستنكرون الاعمال الارهابية لفيلق القدس الايراني وتفجير محطة ضخ المياه لمدينة أشرف وحرمان 20 ألفاً من أهالي المنطقة من المياه
Imageيوم الثلاثاء 19 شباط 2008 في اجتماع حاشد شارك فيه 1000 مواطن من أبناء ديالى ومئات من شيوخ ورؤساء العشائر وممثلون عن كيانات سياسية ومنظمات انسانية عديدة في عموم العراق، تم استنكار أعمال العنف والأعمال الارهابية التي تم تخطيطها وتنفيذها مؤخراً من قبل وزارة المخابرات الايرانية وعناصر فيلق القدس في العراق حيث استنكر المتكلمون العمل الارهابي اللاانساني والمعادي للاسلام والذي قامت به العناصر التابعة لفيلق القدس بتفجير محطة ضخ المياه لمدينة أشرف مما أدى الى انقطاع ضخ المياه عن أكثر من 20 ألفاً من سكان المنطقة وجعل حياتهم في وضع صعب جداً.

وجاء في البيان الختامي لهذا الاجتماع الذي وقعه جميع المشاركين: «ان جميع هذه الجرائم التي ارتكبها عناصر فيلق القدس تم تخطيطها من قبل سفارة النظام الايراني في بغداد وشخص كاظمي قمي وتم تنفيذها بعد التنسيقات الضرورية بين عملاء فيلق القدس الوافدين من الخارج من أمثال (مسعود خدابنده) و (مصطفى محمدي) وعملاء محليين وأن مقر عمليات التخطيط والتنسيق هو فندق ميليا منصور ببغداد».
وذكّر الشيوخ وقادة العشائر جرائم سابقة قام بها عملاء فيلق  القدس منها تفجير حافلة العمال في عام 2006 مما أدى الى سقوط عشرات من العمال الأبرياء بين قتيل وجريح مشيرين الى عدم ملاحقة ومعاقبة آمري ومنفذي تلك الجرائم مما أدى الى تشجيعهم على تكرار هذه الجرائم وأكدوا قائلين: «نطالب رئيس مجلس القضاء الأعلى العراقي باصدار أوامره الى الأجهزة القضائية للتحري حول هذه الشبكة الارهابية والمتورطين في عملية تفجير محطة ضخ المياه الى أشرف واعتقال مخططي  ومنفذي هذه الجريمة التي استهدفت المواطنين لينالوا جزاءهم العادل».
وأكد بيان اجتماع ديالى الحاشد في الختام ان العراقيين يرون المجاهدين المقيمين في أشرف أصدقاء وشركاء استراتيجيين لهم لنيلهم الأمن والسلام والديمقراطية ويطالبون الولايات المتحدة والقوات المتعددة الجنسية في العراق بأن تحول دون تمهيدات فيلق القدس لأعمال ارهابية ضد مجاهدي خلق والمواطنين العراقيين الأبرياء وذلك من خلال تلميع وجه عناصره الاستخبارية في العراق من أمثال (خدابنده) تحت يافطات «منظمات انسانية» و «الدفاع عن اللاجئين» وغيرها من العناوين البراقة.

مجلس شيوخ ديالى