الخميس,18أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

بيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانيةبيانات المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : الارهاب والتطرف الدينيتأكيدات لاريجاني على ضرورة تخصيب اليورانيوم يضاعف الإسراع في إحالة ملف الملالي...

تأكيدات لاريجاني على ضرورة تخصيب اليورانيوم يضاعف الإسراع في إحالة ملف الملالي إلى مجلس الأمن

Imageفي تصريح له لوكالة الصحافة الفرنسية يوم 4 كانون الأول/ ديسمبر 2005 قال مقرر المجلس الأعلى للأمن في نظام الملالي, الحرسي علي لاريجاني ان هذا النظام«سوف لن يرضخ أمام مطالب الغرب للحد من جهوده في مجال الوقود النووي». وأضاف مشيرًا إلى الاقتراح الروسي « ان إيران سوف لن تقبل بهذا الاتفاق الذي يعقد الغرب الآمال عليه وإن المباحثات ستكون في إطار انتاج الوقود النووي في إيران,ما عدى ذلك, ما من شيء آخر مطروح للتفاوض بشأنه».
وهدد مشيرًا إلى صفقات الأسلحة الضخمة للنظام مع دول كروسيا والصين: « في حال إحالة قضية إيران النووية على مجلس الأمن الدولي, فان علاقتنا (مع الغرب) ستتعرض للانتكاسة». وقال « ان إيران في الوقت الحاضر قد نفد صبرها لإستئناف النشاط الخاص بالتخصيب».

وقال لاريجاني في هذا التصريح مؤكدًا على انتاج أجهزة الطرد المركزي « ان اية تحقيقات في مجال أجهزة الطرد المركزي وانتاجها, ستكون خارج إطار اية مفاوضات مع دول الاتحاد الأوروبي الثلاثة وبناء عليه, فان هذا النشاط قد يستأنف من جديد في اي وقت».

وقد كشفت المقاومة الإيرانية الشهر الماضي ان نظام الملالي قد انتج أو إنتهى من تركيب 5000 من أجهزة الطرد المركزي سرًا, تزامنًا مع عامين من التفاوض مع الدول الأوروبية الثلاثة.
ومن ناحيته, صرح رئيس لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة السيد محمد محدثين: ان هذه التصريحات قد بينت بوضوح تام ان اية مفاوضات حول الملف النووي مع نظام الملالي غير مجدية وتدل على إنها توفر الفرصة للنظام الإيراني كي يكمل مشاريعه المشؤومة لإقتناء السلاح النووي. اذًا, ففي ظروف كهذه, فان اية مماطلة والتباطؤ في إحالة الملف إلى مجلس الأمن, سوف تزيد من اقتراب المنطقة والعالم إلى حافة الأزمة والحرب».

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
5 كانون الأول / ديسمبر 2005