الإثنين,5ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالكشف عن شبكات قوة القدس الارهابية في العراق

الكشف عن شبكات قوة القدس الارهابية في العراق

Imageفي مؤتمر صحفي عقد في نادي الصحافة القومي بواشنطن، كشف علي رضا جعفر زاده عن شبكات ارهابية لقوة القدس التابعة للحرس الإيراني في العراق.
وفي هذا المؤتمر الذي عقد متزامناً مع اصدار كتاب جديد بعنوان «خطر النظام الإيراني: احمدي نجاد والازمة النووية الوشيكة»، تم الكشف عن التنظيم الجديد في قوة القدس من أجل تصعيد وتيرة الارهاب في العراق وتوسيع تغلغل عناصر النظام الإيراني في  هذا البلد. وأعلن علي رضا جعفرزاده وهو خبير استراتيجي إيراني عن تشكيل قيادة عملياتية جديدة في مدينة كرمنشاه (غربي إيران) مستعينًا في إعلان ذلك بالمعلومات الواردة من شبكات مجاهدي خلق داخل إيران،  

حيث يقود ويدعم النظام الإيراني نشاطات شبكات الاغتيال في العراق بضم عناصر ذات خبرة في قوة القدس إلى قيادة هذه الشبكات.
وتقوم هذه القيادة بتقسيم الحدود العراقية الإيرانية بثلاثة محاور عملياتية (الشمالي- الوسطى- الجنوبي) حيث لكل محور عملياتي معبر خاص لاجتياز شبكات نقل السلاح إلى داخل العراق، والمحاور العملياتية لها مسؤولية عن ادارة شبكات الاغتيال داخل العراق.
وعرض جعفرزاده صورًا فضائية لمقر هذه القيادة في معسكر (تنكه كنشت) تسمى (معسكر ولاية الفقيه) في كرمنشاه قائلاً ان المدعو (حاج أميري) أحد ضباط قدامى في قوه القدس الذي كان مسؤولاً عن ارسال عناصر فيلق بدر إلى العراق أبان الحرب العراقية الإيرانية، هو الذي يقود المعسكر.
وأوضح علي رضا جعفرزاده نشاطات النظام في هذه المحاور قائلاً ان المحور الشمالي مسؤول عن ادارة العمليات في بغداد وديالى ومنطقة كردستان حيث ابومصطفى الشيباني وابومهدي المهندس من قادة شبكات قوة القدس يركزان نشاطاتهما في هذا المحور، ويتم تهريب السلاح والتجهيزات إلى داخل الاراضي العراقية عبر منطقة مريفان الحدودية والتي تشمل صواريخ كاتيوشا والعبوات الناسفة ومادة الـ”تي ان تي” والصواريخ أرض – جو مضادة للسمتيات.
وبشأن المحورين الوسطى والجنوبي قال جعفرزاده: ان النظام الإيراني ينقل قاذفات آر بي جي وقنابل مغنطيسية ومختلف أنواع الصواريخ من منطقة (بدرة) الحدودية إلى داخل العراق، وتمتد المنطقة العملياتية للمحور الجنوبي من منطقة دهلوران إلى البصرة حيث يتم ارسال الاسلحة من (هور عبدالله) وتوزيعها على شبكات النظام الارهابية.
وكشف جعفرزاده عن المعلومات التفصيلية عن مراكز خاصة لتدريب الارهابيين منها (معسكر تنكه كنشت للتدريب) و(معسكر جليل آباد ورامين للتدريب) و(معسكر نجف آباد للتدريب في محافظة اصفهان – وسط إيران) واستنتج قائلاً: ان النظام الإيراني وبعد تشكيل مجالس الصحوة في العراق، شعر بالخطر فلذلك وباعادته تنظيم قوة القدس في العراق وتشكيل قيادة جديدة في كرمنشاه، يعتزم تصعيد العمليات الارهابية في العراق. ان قوة القدس لا يزال يعتبر أهم أداة لتمرير مخططات النظام الارهابية والتطرفية داخل العراق.