الأربعاء,30نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهاحتمالات الصفقة الأميركية الإيرانية

احتمالات الصفقة الأميركية الإيرانية

Imageيوسف جمال : تشير الكثير من الكتابات والتحليلات السياسية في الصحف العربية الى احتمالية وجود صفقة اميركية ايرانية, لاسيما بعد زيارة الرئيس الاميركي جورج بوش الى الشرق الاوسط فيما تركز كتابات اخرى على عكس ذلك وتتوقع ضربة قاصمة لنظام الملالي في السنة الاخيرة لبوش.
يرى اصحاب الرأي الثاني انه لابد للرئيس الاميركي ان يرجح كفة الضربة العسكرية لايران حتى يغطي اخطاءه السياسية والخسائر التي تكبدتها اميركا في العراق وافغانستان وكذلك رفع اسهم المرشح الجمهوري في الانتخابات الرئاسية الاميركية على حساب المرشح الديمقراطي,

اما اصحاب الرأي الآخر الذي يشير الى امكانية الصفقة الاميركية الايرانية على غرار الصفقة الكورية فانهم يسوغون آراءهم على ضوء تقرير الاستخبارات الاميركية الذي هلل له النظام الايراني وعده نصرا له او فهم اشارات بوش التي اطلقها في خطاباته اثناء زيارته الخليجية, والتي قال فيها ان ايران لن تجد افضل من اميركا صديقا لها اذا ما تخلت عن برنامجها النووي او بما توفره ايران لاميركا من خدمات في العراق من تهدئة الجنوب العراقي اتجاه القوات الاميركية وما تقدمه اميركا من خدمة لايران من خلال احتلالها لجنوب العراق بالتراضي والاتفاق الضمني.
إلا أنه لا الفريق الاول ولا الفريق الثاني اصاب الحقيقة وانما راح يلتهم قشور الازمة واخذ يركض وراء سراب اذ ان هذه التحليلات السياسية تبتعد عن ادراك حقيقة نظام الملالي الارهابية وطبيعة الصراع الناشب داخل اقطاب السلطة الرئيسية, وكذلك الصراع بين المحافظين والاصلاحيين, والرفض الشعبي الداخلي لهذا النظام المتطرف الذي أذاق الشعب مر العذاب ونكل بقواه الوطنية والتقدمية اشد تنكيل, وكذلك سخرية هذا النظام من المجتمع الدولي الذي قدم له المغريات من اجل التخلي عن برامجه النووية.
المراقب والمعني بتطور الشأن الإيراني يعرف جيدا ان قطب الصراع والموازنة في تغيير هذا النظام المتطرف لا يكمن في الضربة العسكرية واحتمالية هذه الضربة او في احتمالية صفقة بين الطرفين بعد ان يتخلى الطرف الايراني عن برنامجه النووي, وانما يكمن اساسا في دعم المقاومة الوطنية الشريفة التي تناضل في الداخل الايراني وخارجه, وتدعو الى الخيار الثالث في التغيير الديمقراطي من الداخل الايراني وتجنيب الشعب الايراني ويلات وخسائر الضربة العسكرية المباشرة لهذا النظام الظلامي.
* كاتب وصحافي عراقي