السبت,28يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيلابد من أخذ زمام المبادرة من طهران

لابد من أخذ زمام المبادرة من طهران

وفود من الدول العربيه و الاروبيه المشاركة في مؤتمر المقاومة الايرانيه
وكالة سولا پرس – صلاح محمد أمين: التصريحات المختلفة الاخيرة التي صدرت عن کبار مسٶولي النظام الايراني بخصوص الاوضاع في المنطقة و الامور الاخرى و التي إتسمت جميعها بلهجة التحدي و الغطرسة و العنجهية غير المسبوقة، تزيح الستارة مجددا عن أزمة خانقة يعيشها النظام الديني المتطرف و التي بلغت في الاسابيع الاخيرة حدودا غير مسبوقة من قبل، مما يطلق العنان للتکهنات و التوقعات بشأن سيناريوهات متباينة للمشهد الايراني المستقبلي.

السياسات الطائشة و غير المسٶولة لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، و سعيه الدائم لتصدير الأفکار و الممارسات المتطرفة و الارهابية، دفعت دول المنطقة بصورة خاصة و العالم بصورة عامة لأخذ الحيطة و الحذر من هذا النظام و إنتهاج سياسة خاصة ازاءه، وقد دفعت سياسة التدخل في الشٶون الداخلية لدول المنطقة و التي تعتبر من رکائز وجود و بقاء هذا النظام، دولا عديدة الى التشدد المفرط في علاقاتها مع هذا النظام، کما ان ملفه النووي المثير للجدل و الشبهات، والذي لايبدو إن الاتفاق النووي قد تمکن من حله و حسمه، فإنها قد ترکت تأثيرات واضحة جدا على الداخل الايراني و عمقت من المشاکل و الازمات التي يعانيها النظام.

الاوضاع الدموية في سوريا التي تتفاقم سوءا عاما بعد عام بحيث يدفع نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية للمزيد من التورط في الوحل السوري وهو ماينعکس سلبا على الاوضاع في إيران بحيث يمکن القول من إنها قد تمهد لحدوث إنتفاضة إيرانية غير مسبوقة بوجه النظام و کذلك عدم بقاء الاحتمالات و التأويلات بصدد قيام نظام ديني في العراق مشابه للنظام الايراني، کل هذا دعا أقطاب النظام لإطلاق تصريحات نارية و استفزازية ضد دول المنطقة و العالم و التأکيد على أن نظام بشار الاسد باق و لن يسمحوا بسقوطه مهما کلف الامر، لکن هذه التصريحات المتشنجة و غير المتزنة تدل من جانب آخر على مدى إحساس النظام بالخوف و القلق من المستقبل المنظور و الاحتمالات التي باتت تطرح علنا بشأن الخارطة السياسية للمنطقة عقب إندلاع إنتفاضات شعوب في دول عربية عديدة و ماترکه و يترکه ذلك من تأثيرات و تداعيات على الاوضاع في إيران،

ولذلك من المفيد جدا ان لاتقف دول المنطقة و العالم موقف الدفاع السلبي و تکتفي بأخذ الحيطة و الحذر منه وانما يجب عليها أن تأخذ بزمام المبادرة و تقف موقف الدفاع الإيجابي و تتحرك بالصورة التي تضع حدا لتخرصات و عنجهيات هذا النظام القمعي، وانه من المفيد جدا هنا أن تبدأ دول المنطقة و العالم بتإييد خيارات الشعب الايرانية و مقاومته الوطنية المتمثلة بالمجلس الوطني للمقاومة الايرانية و الذي يحمل برنامجا سياسيا طموحا من شأنه أن يوفر کل عوامل الامن و السلام و الاستقرار في إيران و المنطقة خصوصا وإن الظروف و الاوضاع کلها مناسبة لذلك، ان الاوضاع الحالية تدعونا لکي نفکر جديا للمبادرة بالتخلص من بٶرة الشر في طهران وان تقاعسنا و عدم أخذنا بزمام المبادرة لن تکون أبدا في صالحنا.