الثلاثاء,7فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

ومتى سيتم تخليص الشعب الايراني؟

صور خميني و خامنئي تحرق في مظاهرات في ايران
وكالة سولا پرس – نجاح الزهراوي: الاصداء الواسعة و الاستقبال و الترحيب الکبيرين بنجاح عملية نقل سکان ليبرتي من العراق و التي إستمرت أربعة أعوام و نصف و سعى نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية من أجل إفشالها بمختلف الطرق، تبين بوضوح شعور المجتمع الدولي بالإطمئنان و الارتياح على أمن و سلامة و حياة هٶلاء السکان، بعد أن واجهوا خلال 14 عاما مخططات دموية أردت بحياة 116 و جرحت 650 فردا منهم بالاضافة الى إختطاف أعداد منهم لايزال لحد الان مصير 7 منهم مجهولا.

الاستقبال و الترحيب الکبيرين من جانب المجتمع الدولي بنجاح عملية نقل السکان، يأتي من جراء الاحداث التراجيدية التي لايزالوا يتذکرونها عن هٶلاء السکان خلال الاعوام الماضية ولاسيما من حيث الهجمات العسکرية و الصاروخية العنيفة التي تعرضوا لها بفعل مخططات تم وضعها في طهران من جانب نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، وهو يعکس في الحقيقة مدى الخطورة الکبيرة التي شکلها و يشکلها هذا النظام ضد السکان کما إنه يعني في نفس الوقت إن العراق ليس بمثابة منطقة آمنة لکل من يعارض طهران.

في خضم الفرحة و الاستبشار بنجاح عملية النقل للسکان من قبضة و مخالب المخططات و الشرور العدوانية لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، فإنه حري على المجتمع الدولي أن يفکر في الشعب الايراني الذي يخضع منذ أکثر من 36 عاما للممارسات القمعية الدموية لهذا النظام، خصوصا وإنه قد يحتل المرکز الاول عالميا من حيث تنفيذ أحکام الاعدامات کما إن سجونه قد إمتلأت بأضعاف طاقاتها ولم يعدبوسعها إستقبال المزيد لکنه ومع ذلك فإن الاعتقالات التعسفية مستمرة دونما توقف، کما إن قوانينه الجائرة التي تضيق الخناق أکثر فأکثر على الشعب الايراني لاتزال تحاصره من کل جانب.

الاحتفال بخلاص سکان ليبرتي من مخططات نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، يجب أن يکون حافزا مهما و قويا للمجتمع الدولي من أجل تخليصه من براثن هذا النظام و ممارساته القمعية التعسفية، خصوصا عندما نعلم بأنه بالاضافة الى مختلف أنواع الممارسات القمعية التعسفية، يعاني أيضا من الفقر و المجاعة و الادمان و المئات من المشاکل و المعضلات المتباينة الاخرى، وإن مايتعرض له هذا الشعب من ظلم و إضطهاد و قمع هو فريد من نوعه ولايمکن أبدا مقارنته بأي شعب آخر، يجب أن يکون حافزا و دافعا قويا للمجتمع الدولي کي يعمل بإتجاه تخليص الشعب الايراني من هذا النظام و الذي لم يعد ضارا بالنسبة للشعب الايراني فقط وانما لشعوب المنطقة و العالم أيضا.