الإثنين,28نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةتفجير محطة ضخ المياه الى أشرف – البيان رقم 3

تفجير محطة ضخ المياه الى أشرف – البيان رقم 3

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية : تفجير محطة ضخ المياه الى أشرف – البيان رقم 3 : تمهيدات نظام الملالي لتنفيذ أعمال ارهابية ضد سكان أشرف تفجير محطة اسالة المياه الى مدينة أشرف والى 20 ألفاً من أهالي المنطقة المحيطة بالمدينة

Imageعقب صدور قرار محكمة بريطانيا وكذلك قرارات مجلس اوربا والبرلمان الاوربي التي وجهت ضربة قاضية على تهمة الارهاب الملصقة بمجاهدي خلق، وعقب ادراج وزارة الدفاع وقوات الحرس وفيلق القدس الارهابي ومنظمات وشخصيات آخرين في نظام الملالي في قوائم الارهاب، أرسل نظام الملالي ومنذ أسابيع مجموعة من عملاء وزارة المخابرات وفيلق القدس من داخل وخارج ايران الى العراق بهدف التآمر والتمهيد لاعمال ارهابية ضد اشرف وهم نزلوا في فندق المنصور ببغداد وعلى ارتباط مستمر مع سفارة النظام الايراني ببغداد.

ان ارهابيي فيلق القدس فجروا يوم8 شباط محطة ضخ المياه الى مدينة أشرف والى 20 ألفاً من أهالي المنطقة وقبله بيومين وفي 6 شباط استشهد الشيخ حميد ذياب من أعضاء مجلس العشائر الذي كان يتولى مسؤولية حماية المنطقة وكذلك مسؤولية حماية محطة المياه وذلك في عمل ارهابي ضده.
هناك عدد من عملاء وزارة المخابرات وفيلق القدس يقيمون الآن في فندق المنصور ببغداد وهم: العميل خدابنده ومصطفى محمدي ورضا اكبري نسب وعليرضا بشيري وهناك شخص آخر باسم طباطبائي من فيلق القدس يعمل معهم كعامل ارتباط.
ويفيد تقرير رئيس لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية، ان مخابرات الملالي وقبل ايفاد بعض من هؤلاء المرتزقة الى العراق وبينهم خدابنده وزوجته اللذين كانا معتقلين لمدة عدة أشهر في باريس بتهمة الاعتداء بالسكين على اللاجئين، قد كلفتهم بمراجعة المسؤولين في القضاء والأمن الفرنسيين ليدلون مرة أخرى بشهادات زور ضد المجلس الوطني للمقاومة الايرانية وضد منظمة مجاهدي خلق الايرانية وضد مجاهدي خلق المقيمين في مدينة أشرف.
وذهب عدد من ارهابيي فيلق القدس يعملون بصفة موظفين في سفاره النظام الاسبوع الماضي (30 كانون الثاني) الى مدينة الخالص (بالقرب من أشرف) بهدف فتح مركز ارهابي تحت غطاء منظمة مجتمع مدني مدافع عن حقوق الانسان. وقبله أي في 8 تشرين الثاني الماضي كان أربعة من منتسبي وزارة المخابرات الايرانية قد ذهبوا من سفارة النظام في بغداد الى الخالص والتقوا مع عبدالرسول ملا حميد السعدي الملقب بابوحيدر مسؤول مكتب 9 بدر في الخالص واثنين من قادة فرق الموت باسماء ابوتبارك الساعدي وخضير محمد احمد المعروف بابواسامه الخالصي المتورط في تفجير عمال أشرف في أيار 2006.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية
9 شباط (فبراير) 2008