السبت,26نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهألا تبت يد الجبناء

ألا تبت يد الجبناء

Imageاحمد الدليمي :امتدت يد جبانة تفوح منها رائحة الرذيلة على أمن وسلامة شعبنا الصابر المثابر .. يد تطاولت على العراق وشعبه كثيرا.. يد جلبت على شعبنا الويلات … ألا وهي يد النظام الايراني العفن المتعفن التي ارتكبت جرائم نكراء بحق شعبنا العراقي والشعب الايراني الصديق وخلفت تلك الجرائم ورائها عشرات الالاف من الشهداء والمفقودين وأمثال هذا العدد وأكثر منهم المعوقين ونتجت عن تلك الجرائم ملايين اليتامى والارامل والمحرومينوسببت للشعب الايراني مثل تلك الاعداد وربما أكثر وخاصة انهم كانو ايبعثوا بأبناء ايران الى محرقة الموت بحجج واهية واباطيل وخرافات مضى عليها الدهر وشرب  

مستغلين بذلك بساطة مواطنهم وايمانه بعقيدة الاسلام التي حرفها ملالي هذا النظام وهذا الموضوع معروف ليس من قبل الشعبين العراقي والايراني فحسب بل لجميع سكان المعمورة.ارتكب هذا النظام جريمته الجديدة وهي تفجير مضخات المياه التي تنقل الماء الى مدينة اشرف التي استضافها الشعب العراقي وحماها لمدة أكثر من عشرين عاما متواصلة وتقاسم معهم كسرة الخبز في وقت الحصار الظالم الذي فرضه على العراق نفس المجرم الذي احتله واستباح اهله واطلق العنان للكلاب المسعورة التي ارسلها النظام الايراني للنيل من مناضلي مدينة اشرف وهي احدى الوسائل الخسيسة التي يتبعها هذا النظام ضد معارضيه ..هذه الجريمة موجهة ضد الشعب العراقي اساسا وليس ضد مجاهدي خلق .. هذه الجريمة ارتكبت على ارض العراق وعلى ضيوف العراق والقاطنين فيه برغبة الشعب حيث أيد أكثر من خمسة ملايين عراقي استضافة مجاهدي خلق الابطال على ارض العراق وهم يقيمون فيه بمحبة واحترام مع كافة ابناء هذا الشعب بكل اطيافه العرقية والقومية والمذهبية ..وبهذا فأنه عدوان على العراق لان عملائهم الذين يدعون بانتمائهم الى هذا الوطن ونصبهم الاحتلال لا يمثلون الشعب فقد قال الشعب قولته عندما وقعت الملايين باستمرار استضافة هذه النخبة الشريفة المجاهدة من الشعب الايراني ومجاهدي خلق وطيلة سنوات غربتهم ولجوئهم الى العراق لا يتمنون غير العيش الرغيد والعدالة والمساواة لكافة ابناء شعبهم ولا يهمهم من يقطع عنهم الماء فأنهم باصرارهم يصنعون المستحيل ولن تثنيهم عن التمسك بأيمانهم بعدالة قضيتهم وستفشل كل محاولات ايران الاجرامية تجاه هذه النخبة الخيرة مثلما فشلت محاولة تجويعهم وقطع الكهرباء والوقود والأدوية عنهم طيلة تسلط عملاء ايران على مقدرات هذا الشعب المحتل.
نقول للابطال في اشرف وللاخ مسعود رجوي وللاخت مريم رجوي رئيسة ايران المنتخبة أن موقفكم هو الصحيح سيروا لتحقيق أهدافكم السامية وكل الشرفاء في العالم بأسره وليس في العراق فقط هم معكم .. وفقكم الله ونصركم على الطغمة الحاكمة في طهران وحقق أهدافكم النبيلة.