الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيعلى جرائمه و جعله يدفع الثمن ،الشعب يريد محاکمة النظام

على جرائمه و جعله يدفع الثمن ،الشعب يريد محاکمة النظام

على جرائمه و جعله يدفع الثمن ،الشعب يريد محاکمة النظام
وكالة سولا پرس – ثابت صالح: إرتفعت أصوات الالاف من أبناء الجالية الايرانية المقيمين في الولايات المتحدة الامريکية في نيويورك يوم الثلاثاء المصادف 20 سبتمبر2016، أمام مقر الامم المتحدة وهي تدين الزيارة المرتقبة لرئيس نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني إلى الأمم المتحدة في نيويورك،

و تدعو في نفس الوقت إلى وقف تنفيذ أحكام الإعدام في إيران والمطالبة بمحاكمة مرتكبي جرائم القتل في إيران من القادة و المسٶولين الايرانيين وخصوصا مجزر ة إبادة 30 ألف من السجناء السياسيين الايرانيين من أعضاء و أنصار منظمة مجاهدي خلق في صيف عام 1988.
التجمع الکبير الذي نظمه أبناء الجالية الايرانية أمام مقر الامم المتحدة في نيويورك، و الذي يأتي إستمرارا لسلسلة التحرکات و النشاطات الاحتجاجية لأبناء الجالية الايرانية في مختلف دول العالم إحتجاجا على تصاعد الاعدامات في ايران و المطالبة بتقديم قادة النظام الى المحاکم الدولية بسبب تورطهم بمجزرة صيف1988، و کذلك مطالبة دول العالم بإشتراط علاقاتها السياسية و الاقتصادية مع هذا النظام بتحسين أوضاع حقوق الانسان و إنهاء الاعدامات.

خلال الاسبوعين الماضيين شهدت العديد من دول العالم وبشکل خاص باريس و برلين، نشاطات إحتجاجية واسعة النطاق لأبناء الجالية الايرانية و التي تسعى لفضح نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية أمام العالم کله و الکشف عن ماهيته و معدنه الاجرامي و ضرورة تقديم قادته للعدالة الدولية کي ينالون جزاءهم على ماقد إقترفوه من جرائم بحق الشعب الايراني و شعوب المنطقة و الانسانية جمعاء، وفي نيويورك. حيث مقر الامم المتحدة فإن الايرانيين الغاضبين قد رفعوا أصواتهم عاليا ليکسروا جدار الصمت و التجاهل الدولي أمام جرائم و إنتهاکات هذا النظام و يدفعوا دول العالم للقيام بواجبهم الاخلاقي و الانساني و القانوني ضد هذا النظام المعادي للإنسانية.

إحتجاجات نيويورك، شهدت أيضا کشف الالاف من الايرانيون الغاضبون النقاب عن إنه قد تم خلال فترة حکم روحاني تنفيذ أکثر من 2700 حکم إعدام ما في ذلك عشرات من المعارضين والنساء والقاصرين، والأقليات العرقية والدينية، وهذه الاحتجاجات تتزامن أيضا مع الذكرى السنوية لمذبحة عام 30000 السجناء السياسيين في إيران عام 1988 حيث هناك أدلة جديدة تكشف بصورة واضحة تورط قادة النظام، بما في ذلك وزراء روحاني في کابينته الحالية، ضمن المشارکين الرئيسيين في المجزرة، وإن الحقيقة التي لانقاش أو جدل بشأنها هي إن الشعب الايراني کله يريد و يطالب بقوة بمحاکمة النظام على جرائمه و جعله يدفع الثمن.