الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيالبيت الأبيض يحمل موسكو مسؤولية الغارة على القافلة الإنسانية في حلب

البيت الأبيض يحمل موسكو مسؤولية الغارة على القافلة الإنسانية في حلب

 شاحنات المساعدات الإنسانية بعد تدميرها في الغارات الجوية (ا ب)
الأمم المتحدة، موسكو – أ. ف. ب، د ب أ :أكد البيت الابيض انه يعتبر روسيا “مسؤولة” عن الغارة الجوية التي استهدفت مساء الاثنين قافلة مساعدات انسانية في ريف حلب الغربي واثارت موجة غضب واستنكار عالمية.

وقال مستشار الامن القومي الاميركي بن رودس ان “كل المعلومات المتوفرة لدينا تشير بوضوح الى ان هذه كانت ضربة جوية” وبالتالي فان المسؤول عنها “لا يمكن ان يكون الا أحد كيانين: إما النظام السوري وإما الحكومة الروسية”. وأضاف “على اي حال فاننا نحمل الحكومة الروسية المسؤولية عن الغارات الجوية في هذه المنطقة”. وتابع “حتما ما حصل هو مأساة انسانية هائلة لا بد من ادانتها، انه عمل فاضح”. وردا على سؤال عن تداعيات هذه الغارة على الجهود الدبلوماسية التي تبذلها واشنطن مع موسكو لانقاذ الهدنة في سورية والتوصل الى حل سياسي للنزاع المستمر منذ اكثر من خمس سنوات، قال المسؤول الاميركي ان الغارة تطرح “اسئلة جدية” رافضا في الوقت نفسه “اغلاق الباب” امام استكمال المحادثات بين الدولتين العظميين. وكان مسؤول اميركي قال ان الولايات المتحدة تعتقد ان روسيا هي التي شنت الغارة الجوية التي استهدفت مساء الاثنين قافلة مساعدات انسانية في سورية واسفرت عن مقتل حوالي 20 متطوعا وسائقا. وقال المسؤول طالبا عدم نشر اسمه انه وقت حصول الغارة كانت هناك طائرتا سوخوي-24 روسيتان تحلقان في اجواء المنطقة المستهدفة، مضيفا ان “افضل تقييم لدينا هو أن الروس هم الذين نفذوا الغارة”.

كما أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الطيران الحربي السوري لم يكن قادرا على قصف قافلة المساعدات الإنسانية في حلب، لأن القصف جرى ليلا عندما لا يقوم الطيران السوري بطلعات، طبقا لما ذكرته وكالة “سبوتنيك” الروسية للانباء امس الاربعاء. وقال لافروف في حديث لقناة “روسيا 1″، على هامش مشاركته في دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك “رجالنا العسكريون أصدروا بيانا بهذا الشأن وقالوا إن الطيران لم يعمل هناك. والطيران السوري لم يكن قادرا على العمل لأن قصف القافلة جرى ليلا، والطائرات السورية لا تحلق في هذا الوقت، لأنها لا تملك مثل هذه الإمكانيات”. وكانت قافلة مساعدات من الأمم المتحدة وجمعية الهلال الأحمر السوري قد تعرضت للقصف، مساء يوم الاثنين الماضي.

وكان الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، إيجور كوناشينكوف قد أشار إلى أن الجانب الروسي درس “بدقة شريط الفيديو الذي نشره “نشطاء” من مكان الحادث ولم نجد ما يدل على إصابة قافلة الشاحنات بأية ذخائر حربية، ولم تظهر أي حفر في المكان ولا إصابات للشاحنات أو تناثر لقطعها نتيجة موجات انفجارات القنابل الجوية، كل ما عرض في الفيديو كان النتيجة المباشرة لحريق بدأ وبشكل غريب في وقت واحد مع بدء الهجوم الشامل للمسلحين في حلب”.