السبت,28يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالشعب و النظام في مواجهة إيران نموذجا

الشعب و النظام في مواجهة إيران نموذجا

 السيدة مريم رجوي الرئىسة المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية في مؤتمر السنوي للمقاومة الايرانيه في باريس
وكالة سولا پرس – بشرى صادق رمضان: غريبة و عجيبة و ملفتة للنظر المشهد السياسي في القضية الايرانية، ذلك إنه و تزامنا مع الذکرى ال28 لمجزرة إبادة 30 ألف سجين سياسي من منظمة مجاهدي خلق في صيف عام 1988، ومع نشر التسجيل الصوتي للمنتظري و الذي يوثق إرتکاب قادة نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية لتلك المجزرة،

يعم أنحاء العالم تظاهرات صاخبة للجالية الايرانية بتلك المناسبة حيث يطالبون فيها بتقديم قادة النظام للمحاکمة، و قبالة ذلك يشهد العالم مواقف و ردود فعل مثيرة للسخرية لقادة و مسٶولي النظام يدافعون فيها عبثا و من دون طائل عن إرتکاب تلك المجزرة و يبررونها.

منذ قرابة شهر، تقوم الجالية الايرانية في العالم، بنشاطات إحتجاجية ملفتة للنظر على خلفية تلك الجريمة البشعة التي أقدم عليها نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية في صيف عام 1988، والتي ذهب ضحيتها 30 ألف سجينا سياسيا بفتوى ظالمة و غير مبررة و باطلة من کل الوجوه للخميني، وهذه النشاطات أذکاها نشر الملف الصوتي الخاص بالمنتظري و الذي يعترف فيه بإن النظام قد إرتکب أکبر جريمة في تأريخه، الجالية الايرانية التي إستعر غضبها أکثر فأکثر مع نشر هذا الملف الصوتي الخطير، تطالب المجتمع الدولي بإنزال القصاص بحق النظام و جرجرة قادته و مسٶوليه أمام المحکمة الجنائية الدولية کي ينالوا جزاءهم على جريمتهم الرعناء.

قادة و مسٶولوا نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية وفي ضوء النشاطات و الفعاليات الغاضبة للجالية الايرانية و ماتخلفه من أثر و صدى بين أوساط الشعب الايراني، فإنهم و کعادتهم يسعون ومن خلال التمسك بمواقفهم السابقة و الإصرار عليها التغطية و التستر على جريمتهم النکراء، لکن ولأن الشعب الايراني يعلم ومنذ 28 عاما بأن هذا النظام قد إرتکب هذه الجريمة فعلا، فإن إعترافه الرسمي بها من خلال التسجيل الصوتي للمنتظري يضع النظام کله تحت دائرة المسائلة، وهو يسخر من ردود الفعل المتوترة و غير الطبيعية لقادة و مسٶولي النظام الذين باتوا يدرکون بأن نهاية النظام قد قربت وإنهم في طريقهم للمحاسبة و المسائلة عما إرتکبوه من جرائم و إنتهاکات بحق الشعب الايراني وقواه الوطنية المخلصة و على رأسها منظمة مجاهدي خلق.

يوم السبت القادم، المصادف للثالث من أيلول، ستشهد العاصمة الالمانية برلين، نشاطات و فعاليات کبيرة و واسعة لأبناء الجالية الايرانية في هذين البلدين و التي تشمل تظاهرات و مسيرة و إقامة معارض و مسارح في الشوارع وهي تأتي متزامنة مع نشاطات و تحرکات مماثلة للجالية الايرانية في عواصم و مدن أخرى من العالم، من أجل تسليط الضوء على هذه المجزرة اللاإنسانية و إيصال الحقيقة الدموية لهذا النظام للعالم و کشف کذبه و زيفه و دجله و التأکيد على ضرورة محاکمة قادته و مسٶوليه حتى يصبحون عبرة لکل الانظمة الاستبدادية في العالم.