الخميس,9فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمحمد الحاج عضو مجلس النواب الاردني ورئيس لجنة اصدقاء ايران الحرة ...

محمد الحاج عضو مجلس النواب الاردني ورئيس لجنة اصدقاء ايران الحرة لـ (الزمان):

محمد الحاج عضو مجلس النواب الاردني ورئيس لجنة اصدقاء ايران الحرة
ايران تسعى الى احتلال السعودية والكويت والبحرين وبسط نفوذها على الشرق العربي
هناك تعاون وثيق بين اسرائيل وايران لاقتسام المنطقة رغم  شعارات  الخداع
صحيفة الزمان العراقيه: مصطفى عمارة – القاهرة: بعد اعلان ايران تشكيل جيش شيعي للتدخل فى دول المنطقة ما هي رؤيتك لابعاد المخطط الايراني فى دول المنطقة وكيف يمكن مواجهته ؟

اعلان ايران تشكيل جيش شيعي ليس بالامر الجديد فبصمات النظام الايراني واصابعة واضحة فى كل زوية من الزوايا الساخنة سواء فى سوريا او العراق السياسية والعسكرية والمالية او بطريقة غير مباشرة فى اخطار اخري ولا شك ان هذا التدخل المباشر او غير المباشر اصبح يشكل خطر مباشرا فى اشتعال والعائق الاساسي امام اية تسوية او تفاهمات سياسية امام هذا الواقع صار على النظام العربي والقوي السياسية ان تنبية لهذا الخطر الايراني والمخططات التى تسعي لتنفيذها بمشاركة امريكا واسرائيل ولا يخص على احد ان ايران تسعي لاحتلال السعودية والكويت والبحرين والى بسط نفوذها على منطقة الشرق العربي كلة وف مواجهة هذا الخطر قام 77 نائبا فى البرلمان الاردني والذي يشكل اغلبية هذا البرلمان باصدار بيان اعربنا فية عن استنكارنا للتدخل الايراني فى احداث المنطقة كما ادنا انتهاكات حقوق الانسان وحقوق الاقليات القومية والدينية فى ايران وطالبنا بأخراج العسكريين الايرانيين والحرس الثوري من دول المنطقة خاصة سوريا والعراق كما طالبنا بضمان امن وسلامة سكان ليبرتي لحين خروجهم من العراق ودعم المقاومة الايرانية ورئيسها المنتخبة مريم رجوي فى مواجهة ديكتاتورية الملالي فى ايران

هناك شكوك حول اهداف الحملة التى تشنها القوات العراقية منذ تنظيم داع شفى ظل مشاركة ميلشيات الحشد الشعبي والتى تفيد التقارير انها مدعومة من ايران ضد تنظيم داعش فكيف تري هذا   ؟

لقد وجد النظام الايراني فى تنظيم داعش الارهابي المحسوب على السنة زريعة لممارساتة الاجرامية ضد السنة فى العراق وسوريا وما يحدث الان ى العراق يثير المخاوف من ان الجيش العراقي الذي تساندة قوات الحشد الشعبي والمليشيات الشيعية يستهدف التنكيل باهل السنة ورغم ادراكنا لخطورة تنظيم داعش الارهابي الا اننا يجب ان لا نفحص اعيننا عن خطورة استغراب المليشيات الشيعية الموجهة من النظام الايراني بسنة العراق.

وهل تتوقعون ان تؤدي الحملة العسكرية ضد سنة العراق الى توفير ارضية خصبة لداعش فى المرحلة المقبلة ؟

لا شك ان الحملة العسكرية المدعومة من ايران والمستهدفة للمناطق السنية والتى اتخذت من وجود تنظيم داع شفى هذه المناطق مبررا لعملياتها سوف يوفر لداعش ارضية خصبة لان السنة فى هذه المناطق متخوفون من ان بديل داعش والمتمثل فى مليشيات الحشد الشعبي الموالية لايران ستكون الاسؤ وهذا يتطلب تدخل عربي لحماية اهل السنة

مع اقتراب موسم الحج ما هى رؤيتكم لقرار ايران بمنع الحجاج الايرانيين من تأدية الحج هذا الخلاف بسبب خلافها مع السعودية ؟

النظام الايراني يستخدم اى اسلوب لزيادة التوتر فى المنطقة ومنع الحجاج الايرانيين من اداء فريضة الحج يندرج فى اطار هذا المخطط واعتقد ان هذا القرار يهدف الى تحريض الشيعة فى العالم ضد السعودية

وهل تري ان التهديدات الايرانية لاسرائيل تهدف الى جميل صورة ايران فى المنطقة ؟

علاقات النظام الايراني باسرائيل اصبحت مكشوفة فالتعاون الاقتصادي على اشدة واللقاءات السرية كثيرة لقد التقت اهداف الطرفان فى تمزيق المنطقة واشعال الفتن والحروب وتدمير اقتصادها ومقدراتها لتحقيق اطماع الطرفين فيها اما الهتافات والشعارات الاعلامية فليست الا لتضليل الشعب الايراني اولا وجلب مؤيدين من الشعوب العربية ثانيا

فى ظل التهديدات الايرانية للعالم العربي تارة بالوسائل العسكرية تارة اخري بالغزو الثقافي هل تري ان الانر يتطلب تشكيل لجنة تضم سياسيين ومثقفين واقتصاديين للتصدي لهذا المخطط ؟

ان تزايد الخطر الايراني وسعية لاختراق العالم العربي عسكريا وفكريا يدق ناقوش الخطر للفاضلين ف العالم العربي بضرورة توحيد الصفوف لمواجهة هذا الخطر المحدق كما ان الامر يتطلب من القوي السياسية والفكرية تشكيل لجان توعية تعقد ندواتها ومؤتمراتها لكشف مخططات النظام الايراني كما ان هذا يتطلب التعاون مع القوي الايرانية المناهضة للنظام الايراني فى ايران وعلى راسها منظمة مجاهدي خلق التى تقف بكل صلابة فى وجة نظام الملالي الدموي المتستر بالدين والمذهبية والطائفية.