الأربعاء,8فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةايرن ..قلق النظام من تزايد مكانة مجاهدي خلق بعد الكشف عن وقائع...

ايرن ..قلق النظام من تزايد مكانة مجاهدي خلق بعد الكشف عن وقائع مجزرة 1988

مظاهرات انصا مجاهدي خلق في المانيه
الدعوة الى مقاضاة المسؤولين عن مجزرة أكثر من 30 ألف سجين مجاهد ومناضل في عام 1988
تحيط عدة أزمات جدية هذه الأيام الملالي من كل الجوانب لتضعه تحت ضغوط قاسية. بدءا من مستنقع الاتفاق النووي والى مستنقع سوريا والى الوضع الاقتصادي المتدهور وتفشي الفساد وأوراق الرواتب النجومية بالاضافة الى كشف التسجيل الصوتي للسيد منتظري.

ولكن ما جعل الملالي يرتعشون هو موضوع يسمونه بـ «الفتنة». وكتب موقع مشرق الحكومي بشأن سبب هذا الخوف ويقول: «(الأعداء) سيثيرون فتنة أعظم من فتنة عام 2009».
السؤال المطروح الآن هو ما مصدر هذا الخطر أو الفتنة. أجاب نفس الموقع على السؤال: «هناك أحداث بدأت تظهر على أرض الواقع أطراف الحدود وخارج البلاد ترمي  الى مزيد من الضغط على النظام. من أمثال اعادة احياء مجاهدي خلق لغرض البلبلة واثارة زعزعة الأمن في البلاد وهذه كلها تندرج في اطار تكملة بازل العدو».

ولهذا السبب فان مجلس خبراء النظام التمس في بيانه الصادر يوم 28 أغسطس مذعورا من الشباب ويقول أيها الشباب الآعزاء ان تصرفات مجاهدي خلق تهدف الى تشويه وجه خميني والنظام! بالله لا تستمعوا الى أحاديث مجاهدي خلق. ثم في اليوم التالي ظهر رئيس البرلمان علي لاريجاني في الميدان ليوضح أكثر سبب قلق قادة النظام بقوله: «الغربيون ينخدعون من مجاهدي خلق ويعتقدون أنهم يستطيعون استخدامهم وقتيا».

الخوف من تنزيه مجاهدي خلق أصبح ترديد كلام كافة قادة النظام بدءا من الولي الفقيه والى رئيس البرلمان ورئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام و… ردا على نشر التسجيل الصوتي للسيد منتظري ويؤكدون على أن تنزيه مجاهدي خلق يأتي بهدف تشويه وجه خميني الجلاد.

لابد من توجيه سؤال لقادة وعناصر النظام بقضهم وقضيضهم اذا كان الإمام الأصلي لنظام ولاية الفقيه فلان ومجاهدي خلق حالهم هي مثلما تصفونها أنتم، فلماذا كل هذا الاصرار والتأكيد بأن هذا الإمام لم يكن مجرما وجلادا وقاسي القلب؟ عم تخافون وأنتم تبذلون كل الجهد للتقليل عن هذه الجريمة الكبيرة في تاريخ ايران؟

الواقع أن خوفهم هو نابع عن اندلاع انتفاضة وهذا الخوف قد ساور كل عناصر النظام من القمة حتى القاعدة لأنهم يعلمون ويؤكدون بلسانهم أنها ستكون أوسع من انتفاضة عام 2009 وعندما تجري، ستقطع أوصال نظام الجهل والجريمة وتجتثه اجتثاثا. وهذا ما سيتحقق دون لبس بهمة غيارى الشعب خاصة الشباب والمقاومة الايرانية.