الأربعاء,30نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيممنظمات للمجتمع المدني ومجالس لشيوخ العشائر في بغداد

منظمات للمجتمع المدني ومجالس لشيوخ العشائر في بغداد

تستنكر تواجد عاصر قوة «القدس» الإيرانية في أجهزة الحكومة العراقية
Imageبغداد- واع – من اراس الناصري:استنكرت منظمات للمجتمع المدني ومجالس لشيوخ العشائر في بغداد تواجد عناصر قوة «القدس» الإرهابية الإيرانية في أجهزة الحكومة العراقية خاصة في قناة «العراقية».
وبعثت المنظمات والمجالس برسائل منفصلة إلى رئيس قناة «العراقية» الحكومية، جاء فيها:
«إننا نلفت انتباهكم إلى موضوع السيدة سمية محمدي في البرنامج الذي عرضتموه بالتعاون رسميًا مع المدعو مصطفى محمدي بالارتباط مع وزارة المخابرات. ولكنكم امتنعتم حتى عن بث وجهة النظر الشخصية للسيدة سمية محمدي وعن حضوركم مدينة أشرف…

ولم تكتفوا بذلك بل أعددتم برنامجًا آخر أطلق عليه «ندون مكافحة الإرهاب»وقدّمتم فيه شخصًا يدعى «مسعود خدابنده» بأنه خبير فرنسي في مكافحة الإرهاب فيما أنكم كنتم تعرفون هويته الحقيقية. فهو الذي كانت علاقاته وعلاقاته زوجته مع وزارة مخابرات النظام الإيراني واضحة منذ سنوات وتعرف ذلك جميع الدول الأوربية وقد تم الكشف عن نشاطاته في ما يتعلق بالنظام الإيراني.
وقد تم توقيع هذه الرسائل من قبل كل من الجبهة الوطنية العراقية – بغداد، ومجلس شيوخ العشائر – بغداد-القادسية، والتجمع الوطني المستقل لشيوخ العشائر – بغداد.
وفي هذا المجال بعث عدد من منظمات المجتمع المدني ومجلس شيوخ العشائر في محافظة صلاح الدين العراقية هي الأخرى برسائل منفصلة أعربت فيها عن استنكارها للمحاولات اليائسة لعناصر قوة «القدس» الإرهابية في أجهزة الحكومة العراقية التي تستغل قناة «العراقية» الحكومية كمنبر لعملاء وزارة مخابرات النظام الإيراني. وجاء في هذه الرسائل: «إن قناة العراقية وفي برنامج بثته يوم 31 كانون الثاني الماضي جلب شخصًا يدعى مسعود خدابنده إلى شاشتها وهو من العناصر المكشوفة التابعة لوزارة المخابرات الإيرانية وقوة «القدس» بصفته خبيرًا فرنسيًا في مكافحة الإرهاب. فنظرًا لخلفيات هذا الشخص في العمالة نطالب باعتقاله فورًا.

المادة السابقة
المقالة القادمة