الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمن أجل حملة عالمية ضد حملات الاعدامات للملالي

من أجل حملة عالمية ضد حملات الاعدامات للملالي

اضرات عن الطعام للمقاومة الايرانيه في لندن
فلاح هادي الجنابي  – الحوار المتمدن:  بعد أن توالت المواقف الاقليمية و الدولية الرافضة و المدينة لدور نظام الملالي في طهران و بروز إتجاهات تدعو لتبني مواقف سياسية و قانونية ضد هذا النظام،

وبعد أن رأى هذا النظام بأم عينيه الاجماع الاقليمي و الدولي على إسقاطه و إعتبار ذلك أساسا لحل مشاکل إيران و المنطقة خصوصا و العالم عموما، فإن هذا النظام وکعادته و دأبه دائما بدأ بتنفيذ سلسلة من الاعدامات و ينوي الاستمرار بها خلال الايام القادمة من أجل إرعاب و تخويف الشعب الايراني و ثنيه عن أي نشاط أو إنتفاضة شعبية ضده.

هذا النظام الذي لم تنجو من ممارساته القمعية و من ماکنته الدموية أية شريحة أو طيف أو عرق أو طبقة أو دين أو طائفة، يتمادى أکثر من اللازم و بمنتهى الصلافة عندما يقدم على تنفيذ حملات الاعدام بکل وحشية و شراسة من دون الاکتراث بالنداءات و المطالب الدولية الداعية لإيقافها و وضع حد لها، وهو مايٶکد إستخفافه و إستهانته بالمجتمع الدولي و بالشرعية الدولية و التصرف بمنطق الغاب و القرون الوسطى، ولذلك فإن الحاجة صارت ماسة جدا من أجل العمل على مختلف المستويات من أجل تنظيم حملة عالمية ضد حملات الاعدامات الوحشية لهذا النظام، ومن المهم و الضروري أن تکون الجهة الداعية لهذه الحملة المقاومة الايرانية و التي کانت على الدوام تطالب بتحرك دولي فعال ضد هذا النظام، وإن رفع المقاومة الايرانية للواء المطالبة بحملة دولية ضد الاعدامات في إيران يجب أن يشفع بإلتفاف إقليمي و دولي حوله من أجل أن تٶدي هذه الحملة أهدافها و غاياتها المطلوبة و المرجوة منها.

المجتمع الدولي مطالب بأن ينهض ليٶدي واجباته الانسانية و الاخلاقية و القانونية تجاه الشعب الايراني وأن لايترك هذا الشعب المبتلي بأسوء نظام قمعي في العالم لوحده، وحري أن تبادر دول العالم لإشتراط إقامة العلاقات السياسية و الاقتصادية مع هذا النظام بتحسين أوضاع حقوق الانسان في إيران و إيقاف حملات الاعدام التي تهدف في الاساس لترويع و إرعاب الشعب الايراني کي لايتحرك ضده.

تنظيم حملة عالمية کبيرة ضد حملات الاعدامات التي ينفذها نظام الملالي الدمويين ضد أبناء الشعب الايراني، سيکون موقفا إيجابيا ذو فعالية من النضال المشروع الذي يخوضه الشعب الايراني ضد هذا النظام من أجل حريته کما إنه سيکون أيضا دعم و إسناد نوعي للنضال الذي تخوضه المقاومة الايرانية ضد نظام الملالي من أجل بناء غد أفضل للشعب الايراني.