السبت,26نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيمصورة بمحض الصدفة تكشف " عنجهية " نجاد وتكذب " تواضعه "

صورة بمحض الصدفة تكشف ” عنجهية ” نجاد وتكذب ” تواضعه “

 مكتب الرئيس "وبخ" وكالة فارس للانباء لنشرها الصورة وامرها بحذفها فورا

Imageعلى عكس ما حاول اعلام الرئيس الايراني احمدي  نجاد ان يظهره خلال الفترة الماضية من انه "ورع " دينيا ، ومتواضع ويعيش حياة تقشف بسيطة  قريبة من حياة الناس العاديين كان نجاد على موعد اقرب ما يكون بالفضيحة مع عدسة مصور وكالة " فارس " الايرانية للانباء التى صورته في وضع مخل بكل ما حاول صناعته خلال الفترة الماضية حيث اظهرته الصورة وهو يمد يده بكل طيب خاطر لمواطن ايراني مسكين يقفز الى سيارته ليقبل يده بمنظر يذكر الايرانيين البسطاء بشاه ايران السابق محمد رضا بهلوي الذي كان يمد يده للتقبيل كنوع من انواع الطاعة والولاء له  ،

وطوال الفترة الماضية كنا نشاهد صورا خاصا بالرئيس الايراني تارة وهو يستقبل ضيوفه الرسميين جالسا على السجاد او وهو يصلى على ناصية احد الشوارع لانه قد تاخر على موعد الصلاة  وغيرها من اللقطات المصطنعة التى تريد ترويجه كشخصية قيادية مناصرة للفقراء والبسطاء .
ويبدو ان قصة الصورة التى ترونها لم تشكل فضيحة للرئيس الايراني فقط لانها ذكرت الايرانيين بالطاووس الشاهنشاهي وولعه بعبودية الناس وزيف التواضع " النجادي " الذي كان يصنع للرد على الشهنشاهية  بل السلوك الذي مورس مع وكالة الانباء التى التقطتها والمصور الذي صورها بحجم المازق الذي دخل الرئيس الايراني من كافة الزوايا ، فقد قال موقع ‘فرارو’ الإخباري ان هذه الصورة اغضبت الرئيس نجاد وهي الملتقطة له يوم الاربعاء الماضي خلال زيارته مدينة " بو شهر " التى يوجد فيها اكبر محطة نووية ايرانية
ويقول الموقع ان الصورة  أغضبت الرئيس الايراني كما أحرجت وكالة أنباء فارس المقربة من حكومة الرئيس و أجبرتها عل حذف الصورة من الموقع.
وقال موقع ‘فرارو’ الإخباري أن الصورة  نشرت ظهيرة يوم الأربعاء على موقع وكالة فارس للأنباء على موقع الوكالة بشكل عادي وضمن التغطية المصورة لهذه الرحلة التى  تعتبر بداية الجولة الثانية من أسفار الرئيس الإيراني مع كامل اعضاء حكومته الى المحافظات و التي إنتهت الجولة الأولى منها قبل بضعة أشهر فقط؛ لكن بعد مشاهدة الصورة من قبل بعض المقربين من الرئيس نجاد، سارع رئيس مكتبه بالإتصال مباشرة الى مدير الوكالة الذي لم يمض على استلامه لهذا المنصب أكثر من إسبوعين، و وجه له إنذارا جادا وطلب منه رفع الصورة من الموقع.
بعد ذلك حذفت الوكالة الصورة المحرجة و وبخت المتسببين من رئيس تحرير الوكالة والمصور .