الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

ملاحظات يجب أن تٶخذ بنظر الاعتبار

التجمع السنوي للمقاومة الايرانيه في  عام  2016 في باريس
فلاح هادي الجنابي  – الحوار المتمدن: عشية اجتماعات المجلس الأمن حول العراق بحضور من الممثل الخاص للأمين العام، تحظى الرسالة التي وجهها رئيس اللجنة الدولية للبحث عن العدالة الدكتور آلخو فيدال كوادراس والتي تنعم بدعم من 4 آلاف برلماني من مختلف دول العالم في أوروبا وأمريكا،

الى رئيس وأعضاء المجلس الأمن وممثله الخاص في العراق مطالبا بضمان حماية وأمن مجاهدي ليبرتي بموجب التعهدات والإتفاقيات الصادرة عن أمريكا وهي عضوة للمجلس وكذلك المفوضية السامية لحقوق اللاجئين، بأهمية خاصة، لأنها تشير الى واحدة من القضايا الحيوية التي برزت بصورة خاصة بعد الاحتلال الامريکي للعراق، ألا وهي قضية المعارضين الايرانيين المتواجدين في العراق من ‌أعضاء منظمة مجاهدي خلق و مايواجهونه من ظروف و أوضاع بالغة السوء بسبب إستمرارهم في مواجهة النظام الديني الاستبدادي المتطرف في طهران.

الاوضاع السياسية المتداخلة في بعضها البعض في العراق بسبب من العوامل و الدوافع و الاسباب الاقليمية بشکل خاص و الدولية بشکل عام، تجعل قضية المعارضين الايرانيين المتواجدين حاليا في مخيم ليبرتي، من القضايا ذات الاهمية و الاعتبار الخاصين، خصوصا وإنهم کانوا ولايزالوا منذ عام 2003 و لحد الان مستهدفين بمختلف الطرق و الاساليب، وإن رسالة اللجنة الدولية للبحث عن العدالة، وفي الوقت الذي ذکرت فيه الظروف و الاوضاع و الملابسات المتعلقة بهذه القضية، فإنها أکدت لمجلس الامن الدولي بضرورة ضمان التحالف الدولي و لا سيما أمريكا أمن وسلامة جميع سكان ليبرتي إلى حين نقل كلهم إلى البلدان الثالثة ولا يجوز للعراق أن يعرقل خروج أحد. وأن تجعل أمريكا ليبرتي الواقع في جوار مطار بغداد الدولي في داخل الإطار الأمني لها. وأن يرفع العراق كل ما فرض على ليبرتي من حصار وخاصة يمتنع عن فرض أي قيود لدخول المحروقات والمواد الغذائية والأدوية. ويتم السماح للسكان أن يبيعوا ممتلكاتهم في أشرف وليبرتي أو يستلمون إزائها أموالهم وهذا يعد ضرورة للإسراع في نقلهم. إضافة إلى الإشادة بجهود آلبانيا من أجل استقبال السكان، يدعو مجلس الأمن، المفوضية العليا لحقوق اللاجئين التابعة للأمم المتحدة وسائر الجهات المعنية للإسراع في وتيرة النقل. و النقطة الاخيرة التي أکدت عليها رسالة هذه اللجنة کانت تأکيدها على منع اقتراب العناصر التابعة لمخابرات النظام الإيراني من ليبرتي تحت أي ذريعة، منها ذريعة العائلة.

هذه الملاحظات التي لو دققنا فيها، لوجدنا إنها تحدد آلية عملية و منطقية من أجل ضمان مصير أفراد يواجهون واحدا من أشرس و أسوء الانظمة الاستبدادية في العالم کله، ولذلك فمن الضروري و الواجب دعمهم بمختلف الطرق بما يضمن أمنهم و سلامتهم و يکف عنهم مخططات النظام الايراني.