الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

الاهم مالمطلوب أزاء ماقد علمتم؟

التجمع السنوي للمقاومة الايرانيه في  عام  2016 في باريس
دنيا الوطن – اسراء الزاملي:  العودة الى التجمعات السنوية للمقاومة الايرانية و المٶتمرات و الندوات و النشاطات السابقة لها ولاسيما التجمع الاخير في باريس في التاسع من تموز2016، نرى إن الموضوع و القضية التي کانت دائمة الحضور و تعتبر قاسما مشترکا بين کل هذه النشاطات و التحرکات المختلفة للمقاومة الايرانية،

هي قضية تدخل نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية في دول المنطقة و قيامه بتشکيل تنظيمات و أحزاب و ميليشيات مسلحة تابعة له يمدها بالسلاح و المال من أجل تنفيذ مخططات مشبوهة تهدف الى العبث بأمن و إستقرار دول المنطقة.

إتهام وکيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان، طهران من إنها انتهكت القانون الدولي بإرسالها أسلحة إلى ميليشيات في العراق، لم يکن أمرا مفاجئا و غير متوقعا في ضوء الاوضاع و المعطيات السائدة في المنطقة خصوصا بعد تجمع 9 تموز2016 للمقاومة الايرانية و الذي کان أشبه مايکون بآخر مسمار قد تم دقه في نعش نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية.

فيلتمان الذي أشار في تقرير له تم تقديمه لمجلس الامن الدولي، بأنه قد تم ضبط شحنة أسلحة من قبل البحرية الأميركية في خليج عمان، يعود مجددا للتأکيد على أمر واقع و حقيقة ثابتة و مسلمة سبق وإن أکدتها و أثبتتها المقاومة الايرانية بمئات الادلة و القرائن بحيث باتت کبديهية لاتحتاج الى أي برهان، لکن المهم هنا ليس هو ماقد عملته و أکدته الامم المتحدة في تقريرها هذا وانما الاهم من ذلك هو ماهو المطلوب و المنتظر أزاء ماقد علمته المنظمة الدولية بحکم واجبها القانون و الدولي و الاخلاقي؟

 التدخلات السافرة لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية في المنطقة و التي تتمادى مع مرور الاعوام و تتجاوز کل الحدود، صارت اليوم و بفضل النشاطات و التحرکات السياسية للمقاومة الايرانية أمرا واقعا و حقيقة ثابتة و الذي يلفت النظر هو إن دول و شعوب المنطقة طفقت تأخذ بطروحات و بيانات المقاومة الايرانية بشأن التدخلات في المنطقة کمسلمات لامجال للشك أو الطعن فيها، وإن الحضور الرسمي العربي المصري و السعودي بشکل خاص في تجمع 9 تموز2016، قد أکد ذلك، وإن المطلوب من منظمة الامم المتحدة ازاء کل ما قد توضيحه هو أن تعمل من أجل تحديد موقف دولي واضح المعالم من طهران بهدف وضع حد نهائي لسياستها المرفوضة حيال دول المنطقة و ليس أن تقوم فقط بالاشارة الى ذلك، حيث أن المقاومة الايرانية قد”کفت و أوفت”بهذا الصدد، وأن تبادر من أجل العمل من أجل آلية تضع حدا لذلك.