الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

عندما إنقلب السحر على الساحر

الملا علي خامنئي
دنيا الوطن  – ليلى محود رضا:  منذ تأسيس نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، تواجه شعوب و دول المنطقة الکثير من المشاکل و الازمات بسبب سياساته العدوانية التي تضمر شرا، ومع إن هذا النظام يدعي بإنه يناصر شعوب المنطقة و يقف الى جانبها، لکن الذي حصل و يحصل هو إنه يسعى و بطرق مختلفة من أجل إرهاقها و إنهاکها بالمشاکل و الازمات من أجل السيطرة عليها و جعلها تحت دائرة نفوذه و هيمنته.

ماتعاني منه دول المنطقة عموما و سوريا و العراق و لبنان و اليمن خصوصا، يوضح حقيقة و واقع النوايا غير الطيبة لهذا النظام تجاه دول و شعوب المنطقة، وبقدر ماأضمر هذا النظام من شر تجاه دول و شعوب المنطقة و أساء لها و ألحق بها الاضرار الفادحة من مختلف النواحي، فإن المقاومة الايرانية حملت کل معاني الحب و الاخلاص و الطيبة لشعوب المنطقة و سعت وعلى عکس النظام لإلتزام نهج سياسي يدعو و يٶکد على التعايش السلمي بين الشعوب و ضرورة التعاون فيما بينها من أجل مواجهة المشاکل و المعضلات و حلها جنبا الى جنب، کما إنها قامت وفي الوقت نفسه بفضح و کشف المخططات السوداء و المشبوهة للنظام ضدها و دعت شعوب و دول المنطقة لإتخاذ الحيطة و الحذر منها و ضرورة أن لاتترك الساحة خالية لهذا النظام کي يستغلها لأهدافه المشٶومة.

منذ اليوم الاول لتأسيس المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في عام 1981، عمل هذا المجلس من أجل مد جسور المحبة و التعاون مع شعوب المنطقة و أوضح رسالة الشعب الايراني لهم بالخير و المحبة، فإنه تصدى أيضا للمخططات العدوانية للنظام ولاسيما من حيث تصديره للتطرف الديني و الارهاب لدول المنطقة و تدخله الدائم في شٶونها الداخلية، وعمل و بطرق متباينة من أجل رفع درجة و مستوى الوعي السياسي تجاه هذا النظام و عدم الانخداع بشعاراته البراقة في الظاهر و الجوفاء و الکاذبة في حقيقتها، وإن دعوة هذا المجلس و على لسان السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، من أجل إنشاء جبهة موحدة من دول المنطقة و المقاومة الايرانية کي يتم مواجهة مخططات هذا النظام، فإننا نرى إن تجمع 9 تموز 2016، قد حقق هذا الهدف عندما حضر الامير ترکي الفيصل بصفة رسمية للتجمع و أعلن دعمه و تإييده لإقامة جبهة موحدة من أجل مواجهة سياسات و مخططات نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية.

في تجمع 9 تموز 2016، شهد العالم کله کيف إنقلب السحر على الساحر و صار نظم الجمهورية الاسلامية الايرانية في حالة يرثى لها بعد أن تيقن من إن أحرار العالم و شعوبها قد صاروا الى جانب المقاومة الايرانية و يٶيدونها في مسعاها من أجل الحرية و التغيير السياسي الجذري في إيران و الذي لن يتحقق إلا بإسقاط النظام.