الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةتجمع من أجل عالم من دون تطرف و إرهاب

تجمع من أجل عالم من دون تطرف و إرهاب

التجمع السنوي للمقاومة الايرانيه في  عام  2015 في باريس
وكالة سولا پرس  – بشرى صادق رمضان:  بعد سنوات و عقود مريرة من الصراع و المواجهة غير المتکافئة بين المقاومة الايرانية و بين نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، وبعد کل ذلك الکم الهائل من المخططات و المٶامرات و الصفقات السرية التي أبرمها هذا النظام مع أطراف دولية من أجل القضاء على المقاومة الايرانية و على رفض الشعب الايراني القاطع له، جاء اليوم الذي تثبت فيه المقاومة الايرانية من إن نضالها لم يکن عبثا من دون طائل و إنه قد أثمر عن نتائج باهرة تخدم ليس إيران لوحدها وانما المنطقة و العالم أيضا.

مايميز المقاومة الايرانية عن المعارضات الوطنية الاخرى، إنها تمتلك خصلتين فريدتين هما: أولهما هو إستمرارها بالنضال و عدم توقفها ولو لوهلة واحدة، و ثانيهما هو إنها تقوم دائما بإبداع صيغ و أساليب جديدة في نضالها بحيث تجعل نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية دائما في موقف دفاعي، وإن قيامها بتنظيم التجمعات السنوية للتضامن مع الشعب الايراني و المقاومة الايرانية على سبيل المثال لا الحصر إحدى هذه الاساليب الجديدة التي أبهرت قوى التحرر و الديمقراطية و السلام بها.

التجمعات السنوية للتضامن مع الشعب الايراني و المقاومة الايرانية، أثبتت دورها الفعال و الواضح في إيصال صوت الشعب الايراني و القضية الايرانية الى أبعد نقطة في العالم ولايمر عام إلا و تشهد باريس تظاهرة سياسية ـ فکرية فريدة من نوعها حيث تحضر أعدادا هائلة من المواطنين الايرانيين من مختلف أنحاء العالم من أجل إعلان دعمهم و تإييدهم للنضال العادل الذي تخوضه المقاومة الايرانية من أجل الحرية و إسقاط النظام القائم في طهران.

هذه التجمعات التي تحضرها أيضا المئات من الشخصيات السياسية من مختلف أرجاء العالم الى جانب أعدادا کبيرة من أبناء الجاليات الاسلامية و العربية من أجل إعلان تضامنهم الکامل مع النضال العادل للشعب الايراني و المقاومة الايرانية من أجل الحرية و التغيير، شهدت و تشهد دائما فضح المخططات المشبوهة لطهران بتصدير التطرف الديني و الارهاب الى دول المنطقة و العالم و مطالبة دول المنطقة و العالم بالاضافة الى الحذر و التحوط منه، العمل من أجل تشکيل جبهة عريضة من أجل مواجهته و مکافحته، ولأن التطرف الديني و الارهاب المصدر من طهران يضرب حاليا دول المنطقة و العالم، فقد صار واضحا بأن هذا التجمع هو بحق تجمع من أجل عالم من دون تطرف و إرهاب و بطبيعة الحال فإن القضاء على بٶرته الاساسية أي نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية من شأنه أن يضمن السلام و الامن و الاستقرار في المنطقة و العالم على أحسن مايرام.