الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

طريق واحد و عدو مشترك

طريق واحد و عدو مشترك
دنيا الوطن – محمد رحيم:  لم تعد الاعمال و الممارسات القمعية و الدموية التي يقوم بها کل من نظامي الجمهورية الاسلامية الايرانية و النظام السوري ضد الشعبين الايراني و السوري خافية على أحد ولاحتى تحتاج لبرهان حيث إن الامور کلها قد صارت واضحة وضوح الشمس في عز النهار ولاتحتاج الى برهان، وازاء ذلك أيضا، لم يعد سرا بأن هنالك تحالف مصيري بات يربط بين النظامين وهو أساسا موجه ضد الشعبين الايراني و السوري بشکل خاص و ضد شعوب المنطقة و العالم بشکل عام.

هذا التحالف العدواني المشبوه من جميع نواحيه، قد توطدت و ترسخت دعائمه بصورة أکبر و أوسع بعد إندلاع ثورة الشعب السوري ضد نظام بشار الاسد في عام 2011، والذي قد وصل حاليا الى ذروته، ويقينا فإن أکبر متضررين من هذا التحالف العدواني هما الشعب الايراني و الشعب السوري على حد سواء، وإن مصالحهما و أهدافهما تتعارض و تتضارب تماما مع هذا التحالف الذي يسعى من أجل إبقاء دکتاتورية الاسد من أجل ضمان بقاء النظام في طهران، ومن هنا، فإن إقامة العلاقات و التعاون و التنسيق مابين الثورة السورية و المقاومة الايرانية صار أمرا لابد منه خصوصا إن کلاهما يخوضان مواجهة ضروس ضد النظامين و يسعيان الى تخليص شعبيهما من جوريهما.

تواصل الشعبين الايراني و السوري و إقامة العلاقات النضالية الوطيدة بين المقاومة الايرانية و الثورة السورية يساهم في دفع نضالي الشعبين بإتجاه إسقاط و إزاحة النظامين خطوات کبيرة للأمام کما إنه وفي الوقت يقوض کثيرا من الجهود المشبوهة للنظامين و يفضحهما أکثر فأکثر أمام شعوب المنطقة و العالم و يکشف مخططاتهما الشريرة التي تستهدف زعزعة الامن و الاستقرار في المنطقة.

طهران التي لم تبق من جهد أو مسعى أو محاولة أو سبيل إلا و إستخدمته من أجل المساهمة في إبقاء النظام الدکتاتوري السوري، لکن من الواضح جدا إن الضربات المتتالية و المستمرة التي سددتها قوى الثورة السورية لهذا النظام قد أضعفته کثيرا و جعلته نظاما متهرئا لايمکنه أبدا أن يبقى واقفا على قدميه لولا الدعم الايراني و الروسي و الميليشيات الشيعية العميلة لطهران، وإن التعاون و التنسيق و إرساء دعائم النضال المشترك بين المقاومة الايرانية و الثورة السورية من شأنه أن يمنح المزيد من القوة و العزم للنضال المشترك ضد النظامين و يجعلهما في زاوية ضيقة و حرجة.