الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيسليماني و الميليشيات الشيعية و المجازر الطائفية

سليماني و الميليشيات الشيعية و المجازر الطائفية

الحرسي الارهابي قاسم سليماني
وكالة سولا پرس- فهمي أحمد السامرائي:  کما توقعت الکثير من الاوساط و حذرت من ذلك، فإن مشارکة الميليشيات الشيعية في الحشد الشعبي في المواجهات الدائرة في الفلوجة و بإشراف و توجيه من قاسم سليماني، قائد قوة القدس الارهابية، بدأ يتمخض عن إرتکاب مجازر طائفية بحق المدنيين العزال الفارين من نيران الحرب الدائرة، تماما کما قامت فصائل مسلحة تعمل ضمن تشکيلات الحشد الشعبي بإرتکاب”مجزرة المحامدة”، التي راح ضحيتها عشرات الاشخاص في بلدة الصقلاوية بمحافظة الانبار.

هذه الميليشيات الشيعية التي أسسها الحرس الثوري الايراني و يشرف عليها و يوجهها قاسم سليماني، سبق لها وإن إرتکبت مجازر إبادة طائفية في مناطق بمحافظة ديالى و کرکوك و صلاح الدين، وهي تقوم بتکرار نفس تلك المجازر و بدعاوي طائفية بغيضة وهو مايزرع الحقد و الرعب و حالة من القلق و عدم الثقة بين الناس و يمهد الارضية و الاجواء المناسبة لبث الروح الطائفية في النفوس، والذي يلفت النظر إنه و عوضا عن الاستماع الى النداءات المتکررة بضرورة عدم إشراك ميليشيات الحشد الشعبي في المعارك الدائرة في الفلوجة و سحبها على الفور من هناك، فإن هناك تأکيدات ليس على إبقائها و مشارکتها بالمعارك فقط وانما إستقدام قوات و قادة من الحرس الثوري أيضا ليشارکوا في تلك المعارك.

قاسم سليماني و الميليشيات الشيعية المتواجدة في الفلوجة، تخوض تحت ستار الحرب ضد تنظيم داعش و تحرير الفلوجة، حرب إنتقام و إبادة ضد المکون السني، فهم يعتبرون کل مدني فار من مناطق داعش(بعد أن طلبت الحکومة العراقية ذلك منهم و وعدتهم بتوفير الامان)، وکإنه أحد أعضاء التنظيم المتطرف فيتم تصفيته و حتى التمثيل به على الفور، وقد تم تناقل العديد من التقارير التي توثق هکذا حالات و حتى إن بعضها موثق لدى الامم المتحدة.

الشعب العراقي الذي هو أحوج مايکون لإشاعة روح التسامح و المحبة و التآلف بين مکوناته و طوائفه المختلفة، نرى سليماني و هذه الميليشيات المشبوهة يقومون بعکس ذلك تماما، وهو مايثبت مصداقية المعلومات المختلفة التي أکدت عليها المقاومة الايرانية بشأن الدور الذي يقوم به قاسم سليماني و الميليشيات الشيعية التابعة له، و إن إستمرار تواجد سليماني و تلك الميليشيات في مناطق المواجهة بالفلوجة يعني و بشکل صريح الاصرار على إرتکاب مجازر طائفية و إعادة السيناريوهات السابقة، وهذا مايتطلب ضغوطا إقليمية و دولية مکثفة على الحکومة العراقية کي تضع حدا لهذا الامر و تعمل على درء أسباب الفتنة و الحقد و ليس العکس من ذلك.