الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيعراقيون يحرقون علم إيران ويهتفون ضد سليماني

عراقيون يحرقون علم إيران ويهتفون ضد سليماني

لافتات ضد ايران
لافتات ضد ايران
نشر موقع ايلاف تقرياٌ بعنوان” عراقيون يحرقون علم ايران و يهتفون ضد سليماني جاء فيهي:
إيلاف من بغداد – ايلاف – محمد الغزي  : ضبطت قوة أمنية مطبعة وسط العاصمة بغداد تحوي كُتبا بعثية مُعدة للتوزيع، فيما انتشرت صور لافتات وشعارات مناوئة لايران خطت على الجدران وعلى اسفلت الشوارع وذكر انها في مدن جنوب العراق في حين اظهر فيديو مجموعة من العراقيين وهم يضرمون النار بالعلم الإيراني،

فيما حذر رئيس مجلس النواب سليم الجبوري من الانجرار وراء مخططات الفتنة وتعويق مسيرة البلد اعتبر اتحاد القوى ان ما جرى يوم الجمعة فوضى، أما رئيس  ائتلاف دولة القانون نوري المالكي فقد دعا الى عقد جلسة برلمانية شاملة وفق سياق توافقي.
مطبعة البعث
وذكر بيان لخلية الاعلام الحربي اطلعت “إيلاف” على نسخة منه، ان “قوة امنية ضبطت مطبعة في منطقة السعدون تحتوي كتبا لحزب البعث المحظور وكانت مُعدة للتوزيع”.

ولم تكشف خلية الاعلام الحربي عن عناوين هذه الكتب ولا عن اعدادها كما لم تبين ما اذا كانت مؤلفات او كراسات حزبية ومنشورات صغيرة، في حين اشارت مصادر امنية الى ان موضوع المطبعة محاولة لتخفيف حدة الاحتقان واثارة مخاوف عودة البعثيين وان الإعلان عنها قصة مختلقة.
عضو اللجنة في مجلس محافظة بغداد سعد المطلبي قال لـ”إيلاف” ان “وجود كتيبات بعثية في احدى مطابع منطقة السعدون يؤكد ان حزب البعث ومؤيديهم لازالوا طامعين بالسلطة ولازالوا يتأمرون على العراق وان المندسين في المظاهرات دليل اخر على مخططاتهم الشيطانية”.
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي، من وصفهم بـ”المندسين” في الوقوف وراء اقتحام المنطقة الخضراء أمس الجمعة داعيا “المواطنين والقوى السياسية الوطنية الى التكاتف والتصدي الى مؤامرات المندسين البعثيين المتحالفين مع الدواعش المجرمين والذين يقومون باعمال ارهابية في المدن لايقاع الفتنة بين المواطنين والدولة”.

حرق علم ايران ولافتات مناوئة
لكن المتظاهرين جددوا ومرة ثانية ترديد شعارات مناوئة لإيران ويظهر فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي قيام عراقيين بحرق العلم الإيراني وهم يرددون ” احرقوه هذا العلم ايران .. خلي يسمع سليماني “.
كما انتشرت صور لشعارات ولافتات مناوئة لإيران ونشرت وكالة القشلة العراقية عددا من تلك الصور وقالت انها من مدن جنوب العراق وأشارت فيها الى ان جدران في الناصرية والبصرة والعمارة والسماوة والقادسية تحولت الى لافتات احتجاج ضد ايران.
وحملت بعض الجدران عبارات “كلا كلا ايران عاش عاش مقتدى” وظهر في احد الصور شخص يرتدي ملابس سوداء ويحمل قميصه شعارا لسريا السلام وهي فصيل تابع للتيار الصدري ، وفي صورة أخرى كتب “برّا برّا سليماني .. برّا برّا ايران عاش عاش ابن الصدر” وكتب في ثالثة “ما نريد ايراني دجال دجال سليماني قائدنا ابن الصدر”.