الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمريم رجوي: نظام ولاية الفقيه المسبب الرئيسي للفجائع الانسانية التي تشهدها إيران

مريم رجوي: نظام ولاية الفقيه المسبب الرئيسي للفجائع الانسانية التي تشهدها إيران

Imageأعربت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية عن تأثرها لمصرع عشرات المواطنين بشكل مفجع اثر أجواء البرد والصقيع والتشرد والخنق بالغاز مؤكدة أن نظام ولاية الفقيه هو المسبب الرئيسي لهذه الفجائع الانسانية التي شهدتها طهران ومحافظات البلاد خلال الاسابيع الأخيرة وهو الذي تملص من تأمين أبسط الحاجات الخدماتية الأساسية وبدد الميزانية وثروات البلاد في المشاريع الشريرة والمثيرة للحرب. وأضافت السيدة رجوي ان الارقام التي أعلنها تقرير رسمي للطب العدلي تشير الى مصرع 68 شخصاً نتيجة الخنق الناجم عن التسمم بالغاز خلال الفترة من السادس وحتى 11 من كانون الثاني الجاري

وبلغ عدد المواطنين الذين فقدوا حياتهم نتيجة الخنق الناجم عن التسمم بالغاز منذ بداية الشتاء الجاري في محافظة أذربيجان الشرقية 71 شخصاً. كما شهدت طهران والمدن الكبرى خلال الأيام الأخيرة مصرع المواطنين المتشردين والمواطنين الذين ينامون في الكراتين ممن لم يفلحوا في الحصول على أي مأوى وملجأ لهم. ومتزامناً مع ذلك فقد شلت الحياة العامة في محافظات كولستان ومازندران وكيلان ولورستان وكردستان ومناطق أخرى في البلاد نتيجة انقطاع الغاز مما أدى الى شحة الخبز في بعض المدن.
وأكدت السيدة رجوي انه رغم ارتفاع أسعار النفط الخيالية ظل الفقر والغلاء والمصائب يتفشى وهذه حقيقة أخرى تدل على المرحلة النهائية للحكم المتهرئ في ايران. وأضافت رئيسة الجمهوريه المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية ان ما أثارته أعمال السلب والنهب والفساد والظلم لنظام ولاية الفقيه طيلة الاعوام الثمانية والعشرين الماضية فوصلت الى طريق مسدود ولا خيار لها ولهذا السبب فان الشعب الايراني ينادي بصوت واحد الى ازالة هذا الحكم اللاانساني.
كما دعت السيدة رجوي المواطنين الى الاندفاع لانقاذ أبناء البلد ممن يحتمون الى الكراتين واولئك العائزين الذين تركهم الملالي كمحكومين عليهم بالموت في الشوارع وخاصة القاصرات والنساء اللاتي فقدن مأواهن من التشرد والجوع.