الأربعاء,30نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالمعارضة الايرانية ... ومستقبل ايران...؟

المعارضة الايرانية … ومستقبل ايران…؟

 السيدة مريم رجوي الرئىسة المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية

الدكتور سفيان عباس التكريتي:  كل المؤشرات والتجاذبات الاقليمية والدولية وغليان الشارع الايراني تشير الى قرب نهاية حكم الفاشية الدينية في طهران… حيث من الثابت في المجريات التاريخية ان للظلم والقمع الدموي للشعوب له نهايات حتمية…

لقد تمادى النظام الدكتاتوري كثيرا في طغيانه واستهتاره ودمويته بحق الشعب الايراني بعد ان خاض مغامراته الهستيرية على مشاريعه النووية ودعمه للإرهاب العالمي وانتهاكاته الصارخة لحقوق الانسان وانفاقه الجنوني على تلك النزوات التي اهدر من اجلها المليارات من قوت الشعب الإيراني المظلوم والمحروم…

ودليلنا انهاء مشروعه النووي بالاتفاق القاتل مع المجتمع الدولي وهو الملف الاول من بين ثلاث ملفات مهلكة لهذا النظام المتخلف يليه ملف دعم الإرهاب العالمي ثم ملف انتهاكاته الخطيرة لحقوق الإنسان ولعل قرار المحاكم الامريكية القاضي بدفع مليارين دولار من اموال النظام المجمدة في امريكا الى ضحايا الارهاب التي ساهم الملالي بها بشكل مباشر…

هذا ما اكد عليه مؤتمر الدول الخليجية بحضور الرئيس الأمريكي اوباما من خلال البيان الختامي… اذن هذه المعطيات تدل بشكل واضح ان محور الشر الدكتاتوري بدأ بالانهيار خصوصا بعد هزائمه المنكرة في سوريا والعراق واليمن يضاف لها هيجان الشعب الايراني واقلياته المضطهدة والمنتهكة حقوقها وحرياتها الأساسية التي ادين من اجلها بسبعين قرار صادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة مما يجعل هذا النظام في مقدمة الانظمة البربرية في ارتكابها الجرائم ضد الإنسانية عبر التاريخ بحق شعوبها من كل هذا تقف المعارضة الايرانية والمجلس الوطني للمقاومة بقيادة منظمة مجاهدي خلق الباسلة على الطرف الآخر الذي يطمح إليه المواطن في الإنقاذ والخلاص والتحرر وترسيخ مبادئ حقوق الإنسان واحترام كرامته وتجسيد مبدأ العمل الديمقراطي في مسيرة العمل الوطني الإيراني والرخاء الاقتصادي والرفاه الاجتماعي ودولة القانون… فأن عناصر النزاع باتت محسومة لصالح المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بقيادة منظمة مجاهدي خلق…. والله ولي التوفيق
 
 * الأمين العام للجمعية العربية للدفاع عن حقوق الانسان