الخميس,13يونيو,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

جلساتكلمة السيدة مريم رجوي في الندوة الحقوقية – البرلمانية بلندن

كلمة السيدة مريم رجوي في الندوة الحقوقية – البرلمانية بلندن

Imageوجهت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية السيدة مريم رجوي كلمة إلى الندوة الحقوقية – البرلمانية الموسعة التي اقيمت في لندن, تلاها رئيس اللجنة البرلمانية البريطانية من أجل حرية إيران,اللورد كوربيت, فيما يلي نصها:

ايتها السيدات ايها السادة
النواب والحقوقيون المحترمون
قبل كل شيء أود ان اتوجه بالشكر إلى اصحاب مبادرة ” دعوة من أجل العدالة» والقائمين على هذة الندوة الموسعة. انه اعلان تاريخي يجسد ضمير الانسانية من أجل العدالة. ان دعوتكم هذه والحضور الواسع لنواب المجلسين البريطانيين في هذه الندوة, يشكل جهدًا للدفاع عن القيم الانسانية ومكتسباتها. ان بيانكم هذا, هو صوت القانون والعدالة.
ان إتهام ضحايا الإرهاب الرئيسيين بالإرهاب من أجل مصالح اقتصادية – سياسية, أمر بعيد كل البعد عن العدالة.

 ان النظريات الحقوقية لأبرز الحقوقيين الدوليين تنص على ان تهمة الإرهاب الموجهة ضد مجاهدي خلق, لا تستند على إي اساس قانوني. ان التحقيقات التي قامت بها قوات التحالف حول المجاهدين على مدى 16 شهرًا أكدت حقيقة ان لا علاقة بالإرهاب اطلاقًا.
ان المقاومة الإيرانية تدين الإرهاب بكل أشكاله. اي إجراء يلحق الضرر بالأبرياء, تحت اية ذريعة كانت نعتبرها عمل مدان.
لكن وضع علامة الاستفهام أمام مقاومة مشروعة لشعب ما, بحجة مكافحة الإرهاب, عمل يثير الازدراء وينبغي إنهاؤه.
ان تهمة الإرهاب الموجهة ضد المجاهدين قد أسفر عن تداعيات جد مدمرة بحيث اصبح انهاؤه ضرورة ملحة.
1. ان هذه التهمة ضاعفت من تجرؤ الملالي في ممارسة القمع وانتهاك حقوق الإنسان , كما ويستخدمه الملالي لتبرير الإعدامات ضد من ينتمي للمجاهدين.
2. ان هذه التهمة كانت مبررة لصفقات الملالي لشن الغارات على معسكرات المجاهدين في العراق بواسطة قوات التحالف, أسفرت عن سقوط العشرات من القتلى.
3. ان هذه التهمة الموجهة إلى مجاهدي خلق يحرم الشعب الإيراني من حقه المقدس في المقاومة في سبيل الحرية.
4. ان هذه التهمة باتت يحد من قدرات القوة المحورية للمقاومة وتشكل العائق الرئيسي أمام نضالات الشعب الإيراني هذه الدكتاتورية الدينية الإرهابية القائمة.
5. هذه اللا عدالة تشكل ضربة جادة إلى سيادة القانون, إلى القضاء المستقل, وإلى الحقوق الأساسية كحق الدفاع ومبدأ البراءة في بريطانيا والمجتمعات الديمقراطية.
6. ان هذه التهمة, قد شوٌه المواجهة ضد الإرهاب ويخدم إلى حد بعيد الملالي في تصدير الإرهاب والأصولية, لان المجاهدين هم الند للتوجه المتطرف للملالي, والإرهاب التابع منه وذلك من خلال قراءة ديمقراطية ومتسامحة للإسلام.
ان تهمة الإرهاب هذه نتج عنها السياسة الفاشلة التي اعتمدت لتحبيب واسترضاء الملالي والإستمرار بها, ما هو الا التسليم بالإبتزاز أمام الملالي والذي ستخلف مضاعفات مدمرة جدًا للمنطقة وللسلام العالمي. ان سياسة المسايرة والاسترضاء الأوروبية تجاه الملالي تسبب في تعزيز أشرس أجنحة النظام فمنذ وصول أحمدي نجاد إلى السلطة صعد النظام من سياساتها سواء في القمع بالداخل, أو اقتناء السلاح النووي او التدخل في العراق.
يجب انهاء سياسة الاسترضاء حيال النظام على الحكومة البريطانية ان تقف إلى جانب الشعب الإيراني. ان التغيير في إيران لابد منه والذي سيتحقق بواسطة الشعب والمقاومة المنظمة.
وإذ اتقدم بالشكر لما تبذلونه من جهود, أدعوكم من جديد للبحث عن السبل الفعلية الكفيلة بشطب اسم المجاهدين عن القائمة. انني واثقة بانتصار العدالة نتيجة لجهودنا المشتركة.