الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيرئيس وفد المعارضة السورية ل«الرياض»: داعش سلم تدمر للنظام لتعزيز موقفه دولياً

رئيس وفد المعارضة السورية ل«الرياض»: داعش سلم تدمر للنظام لتعزيز موقفه دولياً

رئيس وفد الهيئة العليا للتفاوض الممثلة للمعارضة السورية العميد أسعد الزعبيتوقع انسحاب التنظيم من «دير الزور» قريباً لذات الأسباب..
صحيفة الرياض – سعود المسعود:  أكد رئيس وفد الهيئة العليا للتفاوض الممثلة للمعارضة السورية العميد أسعد الزعبي، أن انسحاب تنظيم “داعش” من مدينة تدمر تم بالتنسيق مع قوات النظام السوري. معتبراً أن التنظيم سلم المدينة ليمنح النظام أوراق ضغط ويظهره بصورة إيجابية دولياً، متوقعاً أن ينسحب داعش من دير الزور بذات الطريقة، ولذات الأسباب.

وقال الزعبي في تصريح ل”الرياض”: “إن انسحاب تنظيم داعش من مدينة تدمر وسيطرة قوات النظام مسرحية، وتوقعنا أن يتأخر هذه الفصل حتى هذه المرحلة بالذات، والتي بدأ نظام بشار الأسد خلالها في السقوط خارجياً أمام المجتمع الدولي، وبالتالي جاءت في الوقت الذي هو بحاجة للدعم، وبعد أن كانت تدعمه روسيا وإيران داخلياً، تولى تنظيم داعش دعمه خارجياً كعادته عبر تفجيرات باريس وبروكسل، والآن تسلمه تدمر”.

وأضاف رئيس وفد المعارضة: “سبق أن تحدثنا منذ شهرين عن مسرحية انسحاب داعش من تدمر لتعطي ورقة انتصار للنظام وهذا ما حدث بالفعل، ولا يمكن لأي محلل عسكري أن يفسر سقوط تدمر بهذه السرعة حتى لو كان هناك غارات جوية، وتراجع داعش عن تدمر وتسليمها للنظام يهدف لإعطاء رسالتين للمجتمع الدولي، الأولى تقول أن روسيا هي من كانت السبب في تحرير مدينة تدمر وبالتالي يعزز موقفها دولياً وأنها تدخلت في سورية للقضاء على داعش، والرسالة الثانية تمثل بشار الأسد ونظامه، وتهدف لاظهاره بصورة المحارب للتنظيم والقادر على هزيمته”.

وأوضح أسعد الزعبي أن تصرفات النظام وداعميه مكشوفة، والاشكالية تكمن في نظرة المجتمع الدولي الذي لا يريد أن يراها بمنظر الألعوبة والمسرحية، ويتعمد قراءة الأحداث والتطورات كما يريد وليس كما هي على أرض الواقع. وأضاف: “ربما ينسحب تنظيم داعش من (دير الزور) خلال الفترة المقبلة تمهيداً لتسليمها للنظام، وقد يفسر المجتمع الدولي ذلك أن التنظيم يهزم أمام النظام وبالتالي يعتبره الوحيد القادر على هزيمته”. ولفت إلى أن الأمور على الأرض سوف تعود كما كانت في حال وجود دعم عسكري ولو بسيط لقوات المعارضة.

وفي سؤال حول تأثير التطورات الأخيرة على المسار السياسي قال الزعبي: “نحن ملتزمون تماما بمبادئ الثورة وبمخرجات (مؤتمر الرياض) لن نحيد عنها، وهذه الأوراق التي يتلاعب بها النظام لا تشكل ضغط علينا، ونعلم عنها قبل حدوثها، وسبق أن أوردنا هذه الأخبار للمبعوث الأممي الخاص إلى سورية ستيفان دي ميستورا، وأبلغناه بأن داعش لعبة دولية وستقوم بخدمة النظام داخلياً وخارجياً، وأخبرته شخصياً عن توقعنا انسحاب داعش من تدمر”.

المادة السابقة
المقالة القادمة