الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيقرار صائب لردع نظام متمادي بالارهاب

قرار صائب لردع نظام متمادي بالارهاب

حسن نصر الله يقبل يد علي خامنئيوكالة سولا پرس – عبدالله جابر اللامي.…لم يعد بوسع دول المنطقة تحمل المزيد من النشاطات و التحرکات العدوانية المشبوهة للتنظيمات و الاحزاب التابعة لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية و التي هي بمثابة أذرعها الممدودة في المنطقة و التي تثير کل ما من شأنه الاخلال بالامن و الاستقرار فيها، خصوصا بعد أن تمادى هذا النظام و بالغ في غيه کثيرا بأن قام يوصي أذرعه هذه بالاقدام على إنقلابات ضد الانظمة الشرعية في بلدانها کما حصل مع جماعة الحوثي و إنقلابهم المشبوه على الشرعية في بلادهم و الذي أحرق الاخضر و اليابس.

القرار الذي أصدره مجلس التعاون الخليجي بإعتبار ميليشيات حزب الله، بكافة قادتها وفصائلها والتنظيمات التابعة لها والمنبثقة عنها، منظمة إرهابية، هو قرار صائب و في محله وکان يجب إصداره قبل هذا التأريخ، خصوصا وإن هذا الحزب قد لعب دورا تخريبيا مشهودا له ليس في لبنان فقط وانما في العراق و سوريا و اليمن و البحرين و الدول الخليجية و العربية الاخرى.

حزب الله و الجماعات و الاحزاب الاخرى المرتبطة بنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية و التي تمثل أذرعا لها في دول المنطقة، کانت على الدوام بمثابة سکينة في خاصرة تلك الدول و تشکل تهديدا جديا على أمنها و إستقرارها، حيث إرتکبت الکثير من الممارسات و النشاطات المشبوهة المعادية لمصالح شعوب و حکومات هذه الدول و جسدت في نفس الوقت تنفيذ مخططات خاصة بطهران.

التحذير من هذه الاحزاب و الجماعات التابعة لإيران، کان يصدر على الدوام من جانب المقاومة الايرانية و بصورة مستمرة، خصوصا وان هذه التحذيرات کانت مصحوبة بأرقام و حقائق دامغة عن الدور المشبوه لطهران في دول المنطقة من خلال أذرعها هذه، ودعت الى ضرورة قطع هذه الاذرع کضمانة لأمن و إستقرار المنطقة.

اليوم و بعد صدور هذا القرار الصائب، من الضروري جدا في نفس الوقت إجراء عملية مراجعة شاملة مع العلاقات مع نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية و العمل على وضع حد لتدخلاتها السافرة من خلال تحريکها لهذه الاذرع المشبوهة و في مقدمتها حزب الله المتورط في العديد من دول المنطقة و المشبوه دوليا، السعي من أجل إقامة علاقات مع المجلس الوطني للمقاومة الايرانية و الاعتراف به کممثل شرعي للشعب الايراني.