الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيده..العراق وايران يستقبلان العام الجديد بامل جديد-مسعود رجوي بشرنا بعام ستتغير...

..العراق وايران يستقبلان العام الجديد بامل جديد-مسعود رجوي بشرنا بعام ستتغير فيه الصورة

Imageواع – محمد العلوي :بدا عام ( 2007 ) بلملمة اوراقه مستعدا للمغادرة , والعام الجديد ( 2008 ) على وشك ان يحط في مينائه
وبدات مطارات العالم تعلن عن توقيت وصوله , حيث هو الداخل الوحيد لكل مطارات العالم بدون موافقات مسبقة.
وعندما يغادرنا 2007 في المنطقة نتذكر هذا العام الرتيب لحضة بلحظة … قتل , دمار , حرائق , اغتصابات

كذب , نفاق , الاحتلال بمفهومه الواسع ( الامريكي الرسمي المكشوف والنظام المللي الايراني المتستر تحت عباءة المذهبية )
وبنفس الوقت نستعد لاستقبال العام الجديد 2008 الذي نتتمنى ان يكون بداية نهاية الماساة .
مادفعني للكتابة اليوم … الرسالة التي وجهها الاخ مسعود رجوي للشباب الايراني جعلتني اتنفس الصعداء , وساعدتني الرسالة بابعاد
حالة الياس الطبيعية التي تواجهنا جراء التخريب المدمر الذي عاناه الشعبين العراقي و الايراني .
اهم ماورد في رسالة مسعود نقطتين مهمتين في راي المتواضع … الاول توقعه بتغيرات مهمة في ايران والعراق عام 2008
وهذا الامر في غاية الاهمية عندما ياتي التوقع من شخصية مهمة مثل السيد مسعود رجوي .
والامر الثاني الهام جدا ذكر السيد رجوي في رسالته , الحل الواقعي البسيط لانهاء معاناة الشعبين العراقي و الايراني
والحل لايكلف العالم والمنطقة اي اضرار جانبية , الا وهو اطلاق يد مجاهدي خلق لاسقاط نظام ملالي طهران الارهابي وتقديم البديل
الديمقراطي السلمي لحكم ايران لتدخل ايران عصر التعاون اقليميا ودوليا من اوسع الابواب .
الخيار الديمقراطي الذي تمثله منظمة مجاهدي خلق , التي تستطيع اسقاط النظام ولديها الامكانية لقيادة ايران نحو
مستقبلها الزاهر وبنفس الوقت سينتهي احتلال نظام ملالي طهران للعراق عبر الاذرع المخابراتية والارهابية للحرس
وعبر الاحزاب و الميلشيات التي تقودها , حيث حال سقوط هذا النظام سيتم قطع هذه الاذرع , ليبدا عصر التعاون
والبناء السلمي لمافيه مصلحة الشعبين الجارين والمنطقة , بعيدا عن منطق الحروب والتعالي .
فنحن جميعا نسال الباري عو وجل ان يكون عام 2008 عاما تتغير فيه الصورة , تتحرك مجاهدي خلق لتزيل الكابوس المرعب
الذي ارهب العالم ودمر العراق وايران .