الأربعاء,7ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيحل الازمة السورية مرتبط بإنهاء التدخل الايراني

حل الازمة السورية مرتبط بإنهاء التدخل الايراني

حسن روحاني و بشار الاسددنيا الوطن -حسيب الصالحي:  مثير للسخرية و التهکم ماقد أکد عليه الرئيس الايراني في تصريحات أخيرة له بشأن إستبعاد حدوث حل سريع و مفاجئ للأزمة السورية مشيرا الى إنه هناك”مجموعات تقاتل الحكومة المركزية وتتقاتل في ما بينها. هناك تدخل في الشؤون الداخلية السورية”، من دون أن يشير الى الدور السلبي لحکومته في التدخل في سوريا بشکل خاص و الدول الاخرى بالمنطقة.

روحاني الذي يشير في تصريحه سارد الذکر الى التدخل في الشٶون الداخلية لسوريا، من المهم أخذ تصريحه هذا بنظر الاعتبار، خصوصا وإن التدخل الخارجي في الشٶون الداخلية في سوريا هو الذي قاد بالاوضاع في هذا البلد الى هذا المفترق الخطير، لکن الذي يجب في نفس الوقت الانتباه له جيدا هو إن روحاني يتحدث في تصريحه أعلاه و کإن حکومته لاعلاقة لها مطلقا بالاوضاع في سوريا و لم تتدخل في شٶونه الداخلية، في حين إن الدور الايراني في هذا البلد قد تجاوز کل الحدود من حيث أبعاده السلبية.

الاوضاع في سوريا التي شهدت تطوراتا سلبية منذ عام 2013، عقب تزايد التدخلات الايرانية في هناك و العمل على على إشراك التنظيمات الدينية المتطرفة في الاحداث الدائرة هناك، شهدت تطوراتا بالغة السلبية من جراء ذلك بحيث ساهمت في تعقيد الحل و عدم إمکانية معالجة الاوضاع عن طريق التفاوض و السلام.

طهران التي حاولت على الدوام ومن أجل المحافظة على مصالحها و أهدافها و غاياتها، إستمرار تدخلها في سوريا و السعي من أجل عدم السماح بأي حل سلمي يعمل على إستتباب السلام و الامن و الاستقرار في هذا البلد، يمکن إعتبارها الطرف و العامل الاکبر في طريق إيجاد حل سلمي للأوضاع في سوريا، وإن التظاهرة الکبيرة التي إنطلقت في 28 کانون الثاني2016، في باريس، ضد زيارة الرئيس الايراني لباريس، قد شددت على إن للحکومة الايرانية وخصوصا في عهد روحاني دور بالغ السلبية في دفع الاوضاع بهذا البلد نحو المزيد من التأزم في سبيل تحقيق أهداف و غايات مشبوهة.

التظاهرة المذکورة التي شارك فيها أبناء من الجالية السورية و نددوا خلالها على التدخلات الايرانية السافرة في بلدهم أماطت اللثام عن حقيقة الدور المشبوه لطهران والذي يٶکد بإنه ليس بالامکان أبدا حل الازمة السورية إلا بإنهاء التدخل الايراني هناك.