الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايرانالاصلاحي الذي يدافع عن الاعدامات

الاصلاحي الذي يدافع عن الاعدامات

حسن روحاني وكالة سولا پرس-  هناء العطار: أکثر من 2000 حکم إعدام قد تم تنفيذه خلال عامين فقط من عهد الرئيس حسن روحاني الذي سبق وإن أکد بإنه سيقوم بتحسين أوضاع حقوق الانسان و يعمل من أجل الحد من الانتهاکات الجارية في مجال حقوق الانسان، وهو مايمکن إعتباره رسالة واضحة جدا للعالم بشأن حقيقة الشعارات و النوايا الاصلاحية لروحاني. روحاني الذي يستعد للذهاب الى باريس خلال الايام القليلة القادمة، من المٶکد سوف يقوم بإطلاق الکثير من التصريحات الرنانة و البراقة التي تشير الى مراعاته لمبادئ حقوق الانسان،

هو بنفسه الذي يصف الاعدامات المتصاعدة في عهده بأنها تنفيذ إما لـ«أوامر إلهية» او لـ«قانون البرلمان الذي يعود إلى الشعب»! وهو مايجب على الفرنسيين أن يأخذوه بنظر الاعتبار و ينتبهوا إليه جيدا کي يدرکوا الفرق الکبير بين أقوال و أفعال روحاني. المسٶولون الفرنسيون وهم يقومون بإستقبال روحاني، عليهم أن يعلموا جيدا بإن الانتهاکات التي حدثت في مجال حقوق الانسان خلال عهد روحاني، قد تجاوزت کل الحدود المألوفة خصوصا عندما بلغت الاعدامات أکثر من 2000 حکم إعدام خلال عامين من عهده، وإن الاوضاع السلبية و الممارسات القمعية بهذا الخصوص مستمرة دونما إنقطاع،

وحري بهٶلاء المسٶولين أن يتسائلوا: کيف يقوم من يدعي بإنه إصلاحي و معتدل بالدفاع عن الاعدامات و تبريرها. کذب و زيف المزاعم الاصلاحية لروحاني، يتبين يوما بعد يوم و يتوضح للعالم أجمع عدم مصداقية هذه المزاعم و من إنها مجرد تعبيرات لفظية و کلام يتم تسويقه من أجل أهداف و غايات خاصة لاعلاقة لها البتة بأي إصلاح أو إعتدال، وإن مرور الايام يثبت و يٶکد بإن روحاني ليس إلا إمتدادا للقادة و المسٶولين الايرانيين الآخرين مع ملاحظة إن الاوضاع المختلفة خلال عهده قد ساءت الى أبعد حد وهو أمر تثبته الادلة و القرائن. أوضاع حقوق الانسان في إيران خلال عهد روحاني، قد شهدت أسوء فترة و مرحلة لها خلال أکثر من الاعوام العشرة الماضية، والانکى من ذلك إنه لايوجد هناك من مٶشر أو دليل يشير الى إحتمال حدوث تحسن في تلك الاوضاع وانما هناك مايٶکد من الامور تبقى تسير من سئ الى أسوء.