الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

نظام الملالي يستجدي الغرب

جواد ظريف و السيدة موگريني فلاح هادي الجنابي  – الحوار المتمدن:  الاوضاع الوخيمـة التي يعاني منها النظام الديني المتطرف في إيران من جراء سياساته العدوانية الشريرة و سعيه من أجل فرض سيطرته على المنطقة، قد جعلته في أسوء حالة و صار في مفترق طرق تٶ-;-دي جميعها الى الهاوية، ولذلك فإن هذا النظام قد أدرك جليا بأن عليه البحث عن سبيل و وسيلة من أجل معالجة هذه الاوضاع و الخلاص من محنته هذه قبل أن يجد نفسه أمام مصيره وجها لوجه.

مسح شعار الموت لأمريکا من على جدران العاصمة طهران و حذف نغمة الموت لأمريکا من قبل شرکات الهواتف الايرانية، و تشديد العداء مع دول المنطقة و التمادي في تصدير التطرف الاسلامي و الارهاب إليها، يأتي قبل الزيارة المرتقبة لرئيس النظام روحاني لفرنسا في سبيل أن يکمل کل هذا المسعى الاستجدائي للنظام من أجل إيجاد السبل الکفيلة بمعالجة أوضاعه الوخيمة.

نظام الملالي المتشددين في طهران و طوال أکثر من ثلاثة عقود و نصف إستخدم شعار الموت لأمريکا من أجل خداع الشعب الايراني و شعوب المنطقة و السعي لإظهار نفسه بإنه قوة تحررية تساند الذين يواجهون النظم الدکتاتورية، لکن وبعد دوره المفضوح و المشين في دعم دکتاتور سوريا و إفتضاح کذبة معاداته لأمريکا، صارت لعبته مکشوفة أمام الجميع و إتضحت الحقيقة و الماهية البشعة لهذا النظام خصوصا عندما يحاول معالجة أزماته و مشاکله الخانقة التي تعصف به عن طريق إستجداء الغرب عموما و أمريکا خصوصا.

هذا النظام المعادي للحرية و الديمقراطية للقيم الانسانية برمتها، هو نظام معادي لکل ماهو حضاري و إنساني و يبذل مابوسعه عن طريق تصدير التطرف الاسلامي و الارهاب للمنطقة و العالم و عن طريق قمع الشعب الايراني و التمادي في حملات الاعدامات المتصاعدة، ولإنه قد وصل الى موقف حرج و مقلق جدا فإنه و من أجل بقائه و إستمراره يبذل مابوسعه من أجل تقديم التنازلات المختلفة و إستجداء الغرب وخصوصا فرنسا و أمريکا و بطرق مختلفة، وإن زيارة روحاني تحديدا تجري وفق هذا السياق.

زيارة روحاني الى فرنسا و قبلها التنازلات المستمرة لأمريکا، إنما هي محاولة مستميتة من جانب النظام الديني المتطرف في إيران والاولى الحذر منها و عدم منح هذا النظام المعادي للإنسانية أسباب البقاء و الاستمرار.